ساندرز: نتنياهو عنصري وسأدرس إعادة السفارة إلى تل أبيب

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- وصف بيرني ساندرز المرشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية، بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه عنصري ورجعي.

وتلقى ساندرز تصفيقًا حارًا من الجمهور الذي كان يستمع إليه حين هاجم نتنياهو وأطلق عليه ذاك الوصف. كما أفاد بذلك موقع صحيفة هآرتس العبرية.

وأكد ساندرز في مؤتمر انتخابي في ولاية كارولينا الجنوبية، إنه سيدرس ويفكر في إعادة السفارة الأميركية إلى تل أبيب في حال تم انتخابه.

وقال إنه فخور بيهوديته وأنه عاش في إسرائيل لسنوات، لكنه يعارض سياسات نتنياهو ضد الفلسطينيين.

وأضاف "أعتقد أن سياستنا الخارجية هي الدفاع الكامل عن أمن إسرائيل وأمنها، لكن معاناة الفلسطينيين لا يمكن تجاهلها، فهناك حاجة إلى سياسة تروق للفلسطينيين والإسرائيليين".

من جهته قال مايكل بلومبرج المرشح الديمقراطي الآخر للرئاسة، في المواجهة التلفزيونية مع ساندرز، إنه لن يعمل على نقل السفارة من القدس وستبقى فيها. مشيرًا إلى أنه يدعم حل الدولتين.

وأضاف "للإسرائيليين الحق في الأمن والفلسطينيين لهم الحق في الكرامة وتقرير المصير، إنه حل يقوم على دولتين ، ولكن ليس من واجبنا تحديد ماهية الحدود".