ألمانيا تسجل حالتي إصابة بكورونا الجديد في ولايتين

ألمانيا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- سجلت ألمانيا حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد لأول مرة في ولايتي بادن-فورتمبرج وشمال الراين-ويستفاليا.

وبحسب بيانات السلطات، فإن حالة المصاب في ولاية شمال الراين-ويستفاليا حرجة، وتم نقله مساء أمس الثلاثاء من أحد المستشفيات في مدينة إركلينتس إلى المستشفى الجامعي في دوسلدورف.

وظهرت على مريض ولاية بادن-فورتمبرج أعراض مشابهة بالحمى، وتم نقله إلى المستشفى وعزله هناك.

ومن المنتظر الإعلان عن مزيد من التفاصيل عن الحالتين اليوم الأربعاء.

وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فإن المريض في ولاية شمال الراين-ويستفاليا في منتصف الأربعينيات، وكان يعاني من مرض سابق.

وبحسب بيانات سلطات محلية، خضعت زوجة المريض لعلاج في المستشفى من أعراض إصابة فيروسية، وحالتها مستقرة حاليا، إلا أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت أصيبت بفيروس "سراس كوف2-".

وذكرت صحيفة "آخنر تسايتونج" الألمانية استنادا إلى بيانات مسؤول محلي أن مريض شمال الراين-ويستفاليا على صلة بصديق أقام في الصين مؤخرا لأغراض تجارية. ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الرجل أيضا خضع لعلاج أم لا.

وبحسب بيانات السلطات في ولاية بادن-فورتمبرج، فإنه من المرجح أن الرجل المصاب في الولاية كان قد أُصيب بالعدوى خلال رحلة لميلانو في إيطاليا.

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا تعتبر حاليا الدولة صاحبة أكثر عدد حالات إصابة بفيروس كورونا في أوروبا.

وظهرت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا في ولاية بافاريا المجاورة في شركة فيبستار لمستلزمات السيارات بسبب زيارة زميلة للعاملين قادمة من الصين، وكانت حاملة للعدوى ما تسبب في إصابة 14 شخصا من العاملين في الشركة وذويهم. كما أعلنت السلطات في ألمانيا عن حالتين أخريين كانتا من ضمن الأشخاص الذين تم إعادتهم من الصين.