الرئيس الموريتاني: الأزمة الليبية تشكل مصدر قلق كبير لدول الساحل

نواكشوط-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)- أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الثلاثاء أن الازمة الليبية تغذي الارهاب وتشكل مصدر قلق كبير لدول الساحل ولا بد من ايجاد حل سريع لها .

وقال الغزواني ، خلال القمة السادسة لدول الساحل الافريقي التي انطلقت اليوم في نواكشوط، إن الحالة الأمنية الراهنة في ليبيا تشكل بيئة ملائمة للجماعات الارهابية تمكنها من الحصول على السلاح .

وأضاف أن دول الساحل تدعم اللجنة الإفريقية لحل الأزمة الليبية وجهودها الرامية إلى عقد مؤتمر حول ليبيا يشارك فيه الاتحاد الافريقي.

وحذر من التدخلات الخارجية في الصراع الليبي لأنها تؤجج الوضع الأمني في ليبيا وتعقد جهود استعادة هذا البلد الشقيق لاستقراره وأمنه.

وأكد أن دول الساحل مصممة على رفع تحدي الارهاب وانعدام الامن والتنمية معولة على دعم الشركاء والاصدقاء ، مشددا على مضي دول الساحل في تضافر الجهود وتنسيق العمل من أجل رفع دول الساحل للتحديات الامنية المتمثلة في الارهاب وتحديات الفقر والتهميش والحرمان وانعدام التنمية .

وتهدف القمة إلى تفعيل الآليات المالية والامنية والعسكرية للتصدي للإرهاب الذي يضرب منطقة الساحل الافريقي ويحصد مئات الضحايا.