"BDS" تدعو إلى زيادة الضغط الشعبي لحل لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي

رام الله-"القدس"دوت كوم- جددت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، دعوتها لتصعيد الضغط الشعبي السلمي من أجل التنفيذ الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وحل "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي".

وقالت (BDS)، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، "ندعو إلى تصعيد الضغط الشعبي السلمي من أجل التنفيذ الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الداعية لفكّ الارتباط مع الاحتلال. ومن هذا المنطلق، نجدّد مطلب جماهيرنا الفلسطينية العريضة بحل "لجنة التواصل" التي تُعد رأس حربة في التطبيع الرسمي الفلسطيني مع الاحتلال والحركة الصهيونية".

كما دعت اللجنة الوطنية "كل من يشارك في أعمال هذه اللجنة أو غيرها من الأطر التطبيعية للتراجع علناً عن التطبيع والاعتذار لشعبنا عن تلك المشاركة".

وأكدت اللجنة رفضها الهجوم الشخصي والتخوين، وتشجع في الوقت ذاته الاحتجاج السلمي الفعّال ضد التطبيع الرسمي والأمني والاقتصادي والثقافي والنسوي والأكاديمي وغيره.