كاتس وشتاينتس: تفاهمات الهدوء في غزة حل مؤقت

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- شكك كل من وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، ووزير الطاقة يوفال شتاينتس، في إمكانية استمرار حالة الهدوء على جبهة قطاع غزة بعد يومين من التصعيد.

وقال كاتس وهو وزير في الكابنيت، إن هناك شكوك في إمكانية نجاح التهدئة بغزة، مضيفًا "لا يمكن الاعتماد على منظمات إرهابية لجلب الهدوء". وفق قوله.

ودعا كاتس إلى تغيير قواعد اللعبة في غزة وتوجيه عملية عسكرية، تليها ترتيبات للإنفصال المدني عن القطاع من خلال تطبيق رؤيته لإقامة جزيرة اصطناعية قبالة سواحل غزة.

من جانبه قال شتاينتس، إن تفاهمات الهدوء مع حماس بغزة تعتبر حلاً مؤقتاً. مشيرًا إلى أنه سيتم الدفع بخيار عملية عسكرية في حال لم يتم الحفاظ على الهدوء.

وأضاف "في حال استمروا بإطلاق الصواريخ فلن يكون هناك تهدئة، وبذلك قد نضطر لتنفيذ خطتنا الشاملة التي تم إعدادها والتي ستكون حادة للغاية ومختلفة عما جرى بغزة سابقًا.