الصين.. حبس ناشر 10 أعوام لاتهامه بنشر معلومات سرية في الخارج

بكين-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- قضت محكمة صينية في إقليم جيجيانج بشرق الصين بحبس الناشر السويدي الصيني الأصل جوي مينهاي لمدة عشرة أعوام لاتهامه بنشر معلومات سرية في الخارج بصورة غير قانونية.

وقد أصدرت محكمة نينجبو الجزئية أمس الاثنين الحكم ضد جوى، الذي يمتلك دار نشر في هونج كونج تبيع كتبا محظورة في الصين. وأضافت المحكمة أنه سوف يتم حرمان جوي (55) عاما من ممارسة حقوقه السياسية لمدة خمسة أعوام.

وأوضحت المحكمة أن جوي اعترف بجرمه، وقال إنه لن يستأنف ضد الحكم.

وكانت قضية جوي قد حظيت باهتمام عالمي عندما اختفى عام 2015 أثناء قضائه عطلة في تايلاند.

وكان جوي قد ظهر في التلفزيون الصيني مطلع عام 2016، واعترف بمغادرة الصين بدون أن يقضي عقوبة السجن مع وقف التنفيذ لمدة عامين لدوره في حادث سير بسبب قيادته لسيارة وهو تحت تأثير الكحوليات منذ أكثر من عقد.

وبعد أن قضى جوي عقوبته، تم إعادة اعتقاله وحبسه في البر الرئيسي الصيني في كانون ثان/يناير 2018 أثناء سفره مع دبلوماسيين سويديين اثنين من أجل موعد مع طبيب في بكين.