إيكوينور النرويجية للنفط تعلن الانسحاب من التنقيب عن النفط في الخليج الأسترالي العظيم

كانبرا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - أعلنت شركة النفط النرويجية العملاقة إيكوينور اليوم الثلاثاء اعتزامها التخلي عن خطتها المثيرة للجدل للتنقيب عن النفط في منطقة الخليج الأسترالي العظيم قبالة الساحل الجنوب لأستراليا بعد تصاعد المعارضة للمشروع من جانب الجماعات البيئية.

وقالت الشركة النرويجية في بيان اليوم إنها ستوقف أعمال التنقيب عن النفط في حوض سيدونا الفرعي قبالة ساحل جنوب أستراليا نظرا لآن المشروع غير مجد تجاريا مقارنة بفرص استكشاف أخرى.

ووفقا لخبراء البيئة، فإن الخليج الأسترالي العظيم الموجود في شمال القارة القطبية الجنوبية، وجنوب الساحل الجنوبي لأستراليا، يعد من أهم البيئات البحرية البكر في العالم ومكانا لتكاثر الحيتان.

وفي كانون أول/ديسمبر الماضي منحت السلطات الرقابية المستقلة في أستراليا موافقة مشروطة للتنقيب عن النفط في هذه المنطقة بعد سنوات من المناقشات القانونية والدراسات البيئية.

وقال كيث بيت وزير الموارد الأسترالي اليوم إنه "محبط للغاية" من قرار إيكوينور ودعا الشركات الأخرى إلى سد الفراغ الناجم عن قرار الشركة النرويجية.

يذكر أن إيكوينور هي ثالث شركة نفط عالمية تنسحب مع التقيب عن النفط في هذه المنطقة خلال السنوات الأخيرة بعد بريتش بتروليوم ( بي.بي) البريطانية وشيفرون الأمريكية. ومازالت شركات أخرى مثل سانتوس الأسترالية ومرفي أويل متمسكة بخطط التنقيب عن النفط في المنطقة.

وقال بيت إن"حوض الخليج الأسترالي العظيم مازال من الأحواض الحدودية لأستراليا وأي مقترحات بشأن تنمية حقول نفط وغاز جديدة في المنطقة ستخضع لتقييم عادل ومستقل".

ويقول اتحاد التنقيب عن النفط وانتاجه الأسترالي إن منطقة الخليج الأسترالي العظيم مازالت "منطقة واعدة للغاية بالنسبة لمشروعات النفط والغاز".

وقال المتحدث باسم الاتحاد ماثيو دومان إن "نشاط التنقيب المقترح تعرض لحملة من الأكاذيب والمبالغات التي ضخمت بشكل متعمد المخاطر وتجاهلت الفوائد المحتملة".