دول الاتحاد الأوروبي تحدد أولوياتها في التفاوض حول الاتفاق التجاري مع بريطانيا.. اليوم

بروكسل-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - من المقرر أن تنتهي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء من تحديد أولوياتها في التفاوض حول الاتفاق التجاري المستقبلي مع بريطانيا ، وهو ما يمهد الطريق أمام مفاوضات شاقة ستبدأ مطلع الأسبوع المقبل.

ورغم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رسميا في 31 كانون ثان/يناير الماضي، فإن قواعد الاتحاد مازالت تنظم العلاقة بين الجانبين مع تغييرات طفيفة في الممارسة الفعلية .

وأمام كل من بريطانيا والاتحاد الأوروبي مهلة حتى نهاية العام الحالي للتوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات من التجارة إلى الأمن، بعد أن استبعد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون تمديد الفترة الانتقالية الراهنة.

من المتوقع أن يوافق وزراء الشؤون الأوروبية في دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل اليوم على التفويض، في حين من المقرر أن توافق حكومة جونسون البريطانية على التفويض البريطاني لنشره رسميا يوم الخميس المقبل.

وتستعد لندن وبروكسل لمفاوضات شاقة بعد أن أعلان الجانبين تصورات متعارضة لمستقبل العلاقات التجارية بينهما.

ويعرض الاتحاد الأوروبي فتحا واسعا للأسواق الأوروبية أمام بريطانيا، بشرط التزام الأخيرة بمعايير الاتحاد الأوروبي في مجالات مثل الحماية البيئية والاجتماعية ومخصصات الدعم الحكومي للشركات. ولكن لندن تصر على أنها لم تخرج من الاتحاد لكي تظل ملتزمة بهذه القواعد.

وتشدد مسودة تفويض الاتحاد الأوروبي التي اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على الحاجة إلى الالتزام بتطبيق هذه القواعد الآن وفي المستقبل.

وسيعني هذا أن بريطانيا سيكون عليها الالتزام بالمعايير الأوروبية الجديدة مثل القواعد الطموحة لمواجهة ظاهرت التغير المناخي لكي تحتفظ بالمعاملة التفضيلية في السوق الأوروبية.

في المقابل يشير المسؤولون البريطانيون إلى اتفاقيات التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي ودول أخرى مثل كندا باعتبارها نموذجا للاتفاق المنتظر مع الاتحاد.

وتقول المفوضية إنه لا يمكن مقارنة بريطانيا بأي شريك تجاري آخر للاتحاد، بسبب قربها وارتباطها الاقتصادي وتاريخ علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.