الرئيس التونسي وأمير قطر يبحثان تطورات الملف الليبي والعلاقات الثنائية

تونس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- بحث الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء اليوم الإثنين، تطورات الملف الليبي والعلاقات الثنائية، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي بدأ اليوم زيارة رسمية إلى تونس، تستغرق يومين، تندرج في إطار جولة عربية بدأها بزيارة الأردن وستقوده أيضا إلى الجزائر.

وقالت الرئاسة التونسية، في بيان نشرته في صفحتها الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن الرئيس قيس سعيد "عقد جلسة مباحثات على انفراد مع الأمير تميم بن حمد آل ثاني، تلتها مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين".

وتطرقت المباحثات بحسب بيان الرئاسة التونسية، إلى "علاقات الأخوة والتعاون التي تجمع البلدين وآفاق دعمها وتطويرها، إضافة إلى تبادل الرأي حول المسائل ذات الاهتمام المشترك عربيا ودوليا".

وفي أعقاب هذه المباحثات، قال الرئيس قيس سعيد خلال مؤتمر صحفي مُشترك مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إنه بحث معه تطورات الملف الليبي، وضرورة أن يكون الحل ليبيا - ليبيا، حيث تم التطرق في هذا الاطار إلى إمكانية جمع القبائل الليبية التي لها مشروعية شعبية بحثا عن حل بعيدا عن أي تدخل خارجي، حتى تعود السيادة للشعب الليبي وحده.

وشدد على أن حل الملف الليبي "لن يكون من الخارج، بقدر ما يمكن أن يأتي من الليبيين أنفسهم، خاصة وأن عددا من القبائل الليبية عبرت عن رغبتها في عقد اجتماع ثان في تونس يمثل كل القبائل الليبية".

من جهته، قال أمير قطر إنه تحدث مع الرئيس قيس سعيد حول كيفية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين لتشمل كافة المجالات، وخاصة منها التي تتعلق بالاستثمارات والأمن والدفاع، لافتا إلى أن هناك توافقا مع الجانب التونسي في العديد من الملفات التي تخص القضايا العربية والإقليمية والدولية.

وكان أمير قطر قد وصل مساء اليوم إلى تونس في زيارة تستغرق يومين هي الاولى من نوعها في ولاية عهد الرئيس قيس سعيد، لكنها ليست الاولى في عهد الامير القطري الذي سبق له زيارة تونس عدة مرات.

ويُرافق أمير قطر في هذه الزيارة، وفد رفيع المستوى، يضم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ووزير المالية ورئيس جهاز أمن الدولة ومساعد رئيس الديوان الأميري ومدير إدارة الدراسات والبحوث بالديوان ومدير إدارة المحافظ الإقليمية في جهاز قطر للاستثمار ورئيس هيئة التعاون الدولي العسكري بوزارة الدفاع إلى جانب مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية القطرية.