موسَّع| الاحتلال يقصف أهدافاً بغزة والمقاومة تُطلق عشرات الصواريخ

غزة-"القدس"دوت كوم- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، قصف عدة أهداف في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع أي إصابات.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم في غزة أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت عدداً كبيراً من القذائف تجاه عدد من المراصد التابعة للمقاومة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة على امتداد القطاع من شماله وحتى جنوبه، مشيرًا إلى أن أضرار لحقت في تلك المراصد من دون وقوع إصابات.

وأطلقت طائرة استطلاع صاروخًا تجاه مجموعة من المقاومين شرقيّ حي التفاح شرق مدينة غزة، دون وقوع إصابات.

وسبق ذلك أن قصفت طائرات حربية موقعين للمقاومة، أحدهما غرب خانيونس جنوب القطاع، وآخر شرق مخيم البريج إلى الشرق من وسط القطاع، ما تسبب بأضرار بالغة فيهما.

وأكدت وزارة الصحة في قطاع غزة عدم وصول أي إصابات للمستشفيات نتيجة هذا التصعيد.

ويأتي ذلك في وقت تواصل فيه المقاومة الفلسطينية إطلاق العشرات من الصواريخ تجاه مختلف مستوطنات غلاف غزة، وخاصةً بلدة سديروت ومدينة عسقلان.

وادعى الناطق باسم جيش الاحتلال أن القبة الحديدية أسقطت عدد كبير من تلك الصواريخ، فيما أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام عبرية تضرر عدد من المنازل والسيارات والحدائق العامة جراء إطلاق المقاومة للصواريخ.

وأبلغت نجمة داود الحمراء عن وقوع عدة إصابات بالهلع جراء استمرار تساقط الصواريخ.

وبينما يدعو قادة مستوطنات الغلاف لتنفيذ عملية عسكرية بغزة، قال نفتالي بينيت، وزير جيش الاحتلال، إن هذه الجولة ستنتهي بالهدوء، وإنه لن يتم شن عملية عسكرية كبيرة قبل أسبوع من الانتخابات.

فيما أكد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في وقت سابق إن إسرائيل ستعتبر الحرب خياراً أخيراً، مشيرًا إلى أنه لن يتم وقف الهجمات الإسرائيلية قبل توقف إطلاق الصواريخ.

وتأتي هذه التصريحات بالرغم من حديث بعض الصحافيين الإسرائيليين عن وجود تعزيزات عسكرية بغلاف غزة.