أمين عام الأمم المتحدة يطلق خطة عالمية لحقوق الإنسان

جنيف- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الاثنين، خطة عمل عالمية من أجل حقوق الإنسان، وقال إنه يتعين على الحكومات في أنحاء العالم أن تضع حقوق الإنسان في صلب عملها إذا ما كانت تريد حماية الاستقرار والنمو ومستقبل كوكبنا.

وصرح جوتيريش أمام وزراء الخارجية خلال افتتاح جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، بأنه وضع الخطة لأن "حقوق الإنسان تتعرض للهجوم".

وأشار إلى أنه، بالإضافة إلى جرائم الحرب، واستغلال النساء، واضطهاد النشطاء، وتشويه سمعة الأقليات، يواجه العالم تحديات جديدة في مجال حقوق الإنسان، في شكل التغير المناخي والتقدم التكنولوجي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة: "يتم التخلي عن الناس. المخاوف تتزايد. الانقسامات تتسع"، وحذر من أن بعض القادة يستغلون حالة القلق.

وقال جوتيريش خلال استعراض خطته متعددة البنود: "يريد الناس في جميع أنحاء العالم أن يعرفوا أننا إلى جانبهم".

وتابع بالقول إنه يتعين على الحكومات أن تضع حقوق الإنسان في القلب من جهود التنمية الاقتصادية، حتى تستفيد جميع فئات المجتمع من النمو.

وأضاف أنه يتعين على الدول أيضا تعزيز العمل فيما يتعلق بحماية الحقوق في أوقات الأزمات، مثل الحروب أو الهجمات الإرهابية أو الكوارث.

وبالإضافة إلى ذلك، طالب الأمين العام بأن يكون للنساء والمجتمع المدني وجماعات الشباب كلمة أقوى في السياسة.

كما حذر من أنه "يجرى في كثير من الأحيان استخدام التقنيات الجديدة لانتهاك الحقوق والخصوصية"، داعيا إلى اتخاذ تدابير لمكافحة المراقبة والقمع والتحرش عبر الإنترنت والكراهية.