6 شهداء في قصف إسرائيلي على مواقع بدمشق

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- استشهد، الليلة الماضية، ستة أشخاص جراء القصف الإسرائيلي ضد أهداف تابعة للجهاد الإسلامي بريف دمشق.

وقال وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت إن ما جرى أمس لم يكن في غزة فقط، بل تم أيضاً قصف ما وصفه جيش الاحتلال بأنه مكان لتطوير أسلحة وصواريخ للجهاد الإسلامي بدمشق.

وأضاف بينيت، أن الهدف من احتجاز جثامين الشهداء هو إعادة الجنود والمدنيين الإسرائيليين المحتجزين بغزة.

وهدد بأن إسرائيل مستعدة لعمل عسكري واسع في غزة إذا لزم الأمر، مشيرًا إلى أنه يتم الإعداد لخطة ستحدث تغييرًا جذريًا من أجل استعادة الأمن والهدوء لسكان الغلاف.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين، باستشهاد ستة أشخاص جراء قصف إسرائيلي لمواقع بجنوب العاصمة السورية دمشق الليلة الماضية.

وأوضح المرصد أن شهيدين من حركة الجهاد الإسلامي، والأربعة الآخرين من قوات موالية لإيران.

وأشار إلى أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لحركة الجهاد الإسلامي والحرس الثوري الإيراني جنوبي العاصمة دمشق على بعد كيلومترات قليلة من مطار دمشق الدولي.