ارتفاع مبيعات الخميرة مع توجه الصينيين لإعداد الخبز وسط تفشي كورونا

خفي- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) بدأ العديد من الصينيين التشمير عن سواعدهم والشروع في امتهان حرفة جديدة داخل مطابخهم، بعد أن باتوا مطالبين بالبقاء في المنزل لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد وسط تفشي الوباء.

وأظهر تقرير صادر عن "ميتوان ديانبينغ"، منصة لخدمات طلب وتوصيل الطعام عبر الإنترنت، أن عمليات البحث عن مواد الخبز ارتفعت 100 مرة مؤخرًا على المنصة، حيث ارتفعت مبيعات الخميرة ومغلفات المعجنات حوالي 40 مرة وسبعة أضعاف على التوالي.

ووجد مراسل وكالة أنباء شينخوا أن الخميرة تم بيعها بالكامل خلال زيارته لاثنين من محلات السوبر ماركت الرئيسية في مدينة خفي حاضرة مقاطعة آنهوي بشرقي الصين، وذكر موظفو المحلين أن الخميرة "ستكون متوفرة بعد أيام قليلة".

وضمن حماسة الجماهير للطهي، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي مواضيع ساخنة مستمرة حول الخبز والطهي في المنزل أيضا.

وفي هذا الصدد، أظهرت بيانات المنصة المذكورة أن المبيعات لمختلف مواد الطعام المتمثلة في الخضروات واللحوم والمأكولات البحرية زادت بنسبة 200 بالمائة على أساس شهري بشكل متوسط خلال الثلاثين يوما الماضية.

وقالت تشانغ تشين، مقيمة في خفي، إنها بدأت طهي المعكرونة تحت إشراف والدتها هذا الشهر، مشيرة :"لم يكن لدي وقت للطبخ من قبل، إنها فرصة جيدة لتعلم الخبز".

وتصنع تشانغ مجموعة من المعجنات الصينية مثل الكعك المحشو المطهو على البخار، وتستمتع تمامًا بمساعيها الجديدة للطهي، وقالت :"أخبرتني والدتي أن كمية الخميرة التي استخدمناها هذا الشهر كانت تكفي لاستهلاكنا لمدة نصف عام تقريبًا".

كما وجدت السيدة فنغ من مدينة جينان بمقاطعة شاندونغ بشرقي الصين، أنها تحولت إلى "خبير خبز" خلال هذا الشهر، قائلة :"أصبح الخبز هوايتي في وقت فراغي، واشتريت خمسة أكياس صغيرة من الخميرة مقدمًا".