فيديو| المقاومة تطلق وابلاً من الصواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة

القدس-"القدس"دوت كوم- أطلق مقاومون فلسطينيون، اليوم الأحد، وابلاً من الصواريخ تجاه المستوطنات الاسرائيلية المقامة في محيط قطاع غزة.

وجاء إطلاق الصواريخ بعد ساعات من استشهاد احد عناصر حركة الجهاد الاسلامي وما اعقب ذلك من عملية تمثيل قاسية بجثمانه من قبل جيش الاحتلال الذي عمل على نقلها بواسطة جرافة.

وُسمع إطلاق الصواريخ، وانفجارات في عدد من مناطق ومحافظات قطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن القبة الحديد تصدت لوابل من الصواريخ أطلقت تجاه عسقلان وسديروت وكيسوفيم وكرم أبو سالم ومناطق مختلفة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن صفارات الإنذار دوت في عسقلان الواقعة على بعد حوالي 12 كيلومترا عن قطاع غزة، بالإضافة إلى المستوطنات الإسرائيلية القريبة من غزة.

وبحسب الإذاعة، فإن قرابة 20 صاروخا أطلقت من قطاع غزة خلال أقل من 20 دقيقة، مشيرة إلى أن بلدية عسقلان قررت فتح الملاجئ وإلغاء أية فعاليات.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من استشهاد ناشط بسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي يدعى محمد الناعم (27 عاما) برصاص الجيش الإسرائيلي قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة .

وكان الجيش الإسرائيلي قال إن قواته "قتلت فلسطينيا عندما كان يحاول زرع متفجرات على الحدود مع غزة".

وأثارت مقاطع فيديو التقطها نشطاء وأظهرت جرافة إسرائيلية وهي تقوم بسحب جثمان الشهيد، استنكارا واسعا من الفصائل الفلسطينية.

وأظهر الفيديو جثة الشهيد متدلية من مقدمة الجرافة، التي كانت برفقة دبابة إسرائيلية.

وردا على ذلك، توعدت حركة الجهاد الإسلامي، بالثأر لمقتل الناعم من قبل المقاومة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الجهاد الإسلامي مصعب البريم، للصحفيين في مدينة غزة، إن "اليد التي امتدت على الشعب الفلسطيني ستقطع كما قطعتها المقاومة سابقا ولن نتخلى عن الشعب الفلسطيني".

واعتبرت الحركة أن "اختراق وتوغل آليات الإحتلال واستهدافها لأحد عناصرها داخل قطاع غزة بشكل وحشي ومجرم هو عدوان واضح يجب على العدو أن يتحمل نتائجه".