قوات حفتر: شحنة أسلحة وصلت من تركيا إلى ميناء مصراتة الليبي

طرابلس-"القدس"دوت كوم- (شينخوا) أكدت قوات "الجيش الوطني" الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، مساء اليوم (الأحد) أنها رصدت وصول شحنة "أسلحة ومعدات عسكرية من تركيا" إلى ميناء مصراتة البحري شرق طرابلس.

وقال المتحدث باسم قوات "الجيش الوطني" اللواء أحمد المسماري، في بيان تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، إن "وحدات الاستطلاع والاستخبارات أكدت وصول أسلحة ومعدات عسكرية من تركيا عن طريق ميناء مصراتة البحري لدعم القدرات القتالية للتنظيمات الإرهابية والعصابات المسلحة في المنطقة الغربية".

وأضاف "يتم هذا الدعم بشكل علني أمام المجتمع الدولي ويعد اختراق للهدنة المعلنة في المنطقة".

وأشار المسماري إلى أن" قواتنا لم ترد حتى الساعة، وهي تتابع وتقيم الموقف والتطورات على مدار الساعة".

ويأتي إعلان قوات حفتر عن رصد وصول هذه الأسلحة بعد نحو أسبوع على إعلانها عن قصف ميناء طرابلس البحري واستهداف سفينة أسلحة تركية، ما تسبب في سقوط ثلاثة قتلى و خمسة جرحى.

ودفع هذا الأمر، حكومة الوفاق الوطني الليبية إلى تعليق مشاركتها في المحادثات العسكرية المشتركة في جنيف.

وفي مطلع فبراير الجاري عقدت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة بصيغة (5+5) أول اجتماعاتها في جنيف.

وتناقش اللجنة المنبثقة عن مؤتمر برلين الأخير حول ليبيا في يناير الماضي، تثبيت وقف إطلاق النار في طرابلس وغرب ليبيا.

وأعلنت حكومة الوفاق وقوات حفتر وقفا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في 12 يناير الماضي بعد دعوة روسية تركية لوقف القتال، لكن طرفي النزاع يتبادلان اتهامات بخرق الهدنة.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة بين حكومة في طرابلس تحظى بدعم المجتمع الدولي، وأخرى في الشرق غير معترف بها يدعمها مجلس النواب وقوات "الجيش الوطني" بقيادة حفتر منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011.