نابلس: مطالبة الصليب الأحمر بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير عروق

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- سلمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس، اليوم، رسالة عاجلة لهيئة الصليب الأحمر الدولي، تطالبه بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة الأسير السبعيني موفق عروق الذي يعاني من وضع صحي خطير نتيجة إصابته بمرض السرطان.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من الجنة الوطنية لمقر الصليب الاحمر بنابلس، ضم كلاً من منسق اللجنة الوطنية مظفر ذوقان وأعضاء اللجنة مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين سامر سمارو ومدير مكتب وزارة الإعلام ناصر جوابرة.

وتناولت الرسالة التي سلمها الوفد للجنة الدولية للصليب الأحمر، ظروف الأسرى الصحية خاصة مرضى السرطان.

وطالبت الصليب الأحمر بالتدخل الفوري لحماية الأسير والحفاظ على كرامته وإنسانيته، في ظل الهجمة الشرسة التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون والتي زادت وتيرتها في ظل الدعاية الانتخابية للأحزاب الصهيونية المتنافسة على مقاعد الكنيست على حساب معاناة الأسرى.

وأشارت إلى توصيات وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان، الذي أقر عدة توصيات للتضييق على الأسرى.

ولفتت إلى وجود 22 حالة مرضية خلف القضبان تعاني من السرطان، وعلى رأسهم الأسيران المسنان فؤاد الشوبكي (88 عاماً) وموفق العروق (77 عاماً) والأسرى فواز بعارة وطارق العاصي من محافظة نابلس.

وأكدت أن الأسرى المرضى يعانون من سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وارتقى في العام الماضي نتيجة الاهمال الأسيران بسام السايح وسامي ابو دياك، مما رفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 222 شهيداً.

وطالبت الصليب الأحمر بتكثيف زياراتها للأسرى في السجون، وطمأنة أهالي الأسرى ومخاطبة إدارة مصلحة السجون للالتزام بالمواثيق والأعراف الدولية والإنسانية، وفي مقدمتها ميثاق جنيف.