رباعية ميسي تعيد برشلونة للصدارة وليفانتي يداهم ريال مدريد

مدريد"القدس"دوت كوم - (د ب أ) - قدم ليفانتي هدية لبرشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك بفوزه على ملاحقه المباشر ريال مدريد 1- صفر، السبت، ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.

وسجل خوسيه لويس موارليس هدف المباراة الوحيد لليفانتي في الدقيقة.79

وتجمد رصيد ريال مدريد عند 53 نقطة، بفارق نقطتين خلف المتصدر برشلونة، حيث يلتقي الفريقين الأسبوع المقبل في المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

ورفع ليفانتي رصيده إلى 32 نقطة في المركز العاشر.

وبدأت المباراة بضغط من جانب ريال مدريد، الذي أراد أن يسجل هدفا مبكرا في شباك مضيفه، فيما بدأ ليفانتي اللقاء بشكل حذر محاولا إيقاف عناصر الخطورة في هجوم الفريق الملكي.

وفي الدقيقة الرابعة، مرر الكرواتي لوكا مودريتش كرة رائعة للفرنسي كريم بنزيمة لينفرد بمرمى إيتور فيرنانديز حارس ليفانتي، لكن تسديدته مرت إلى جانب القائم الأيسر.

وحاول ريال مدريد مجددا طرق أبواب مرمى ليفانتي، حيث تلقى قائده سيرخيو راموس كرة عرضية، ليوجهها بضربة رأس لكن الكرة تهادت إلى جانب القائم الأيمن لمرمى فيرنانديز.

وبمرور الوقت، خرج ليفانتي من مناطقه بحثا عن مباغتة ريال مدريد الذي خرج بكل خطوطه من أجل تسجيل هدف التقدم.

وسدد إيسكو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 40، لكن فرنانديز تصدى للكرة ببراعة وأبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن أي شي ء جديد.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل ريال مدريد ضغطه على ليفانتي رغبة منه في تسجل هدف التقدم، لكن هيرنانديز واصل التألق ومنع مرماه من تلقي أهداف.

وأهدر البلجيكي إدين هازارد فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 70، حينما انفرد بمرمى ليفانتي، لكنه سدد الكرة في يد الحارس.

وفي الدقيقة 78 وعلى عكس سير أحداث المباراة، سجل ليفانتي الهدف الأول في المباراة عن طريق خوسيه لويس موراليس، الذي تلقى الكرة من الجهة اليمنى لدفاع ريل مدريد، ليسدد كرة قوية لم ينجح كورتوا في التعامل معها.

وبعد الهدف شن ريال مدريد العديد من الهجمات من أجل تسجيل هدف التعادل، لكنه لم يفلح في ذلك، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليفانتي 1 / صفر.

واستعاد نجم كرة القدم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي ذاكرة التهديف وسجل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود فريقه برشلونة إلى الفوز الكبير 5 / صفر على إيبار السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري والتي شهدت أيضا فوز ريال سوسييداد على فالنسيا 3 / صفر سلتا فيجو على ليجانيس 1 / صفر.

وعاد ميسي لهز الشباك بعدما صام عن التهديف في آخر أربع مباريات خاضها مع الفريق في مختلف المباريات والتي كانت أطول سلسلة مباريات متتالية يخفق خلالها في هز الشباك على مدار مسيرته مع برشلونة.

ولقن ميسي فريق إيبار درسا قاسيا وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) تقدم بها برشلونة في الشوط الأول وذلك في الدقائق 14 و37 و40 .

وفي الشوط الثاني ، سجل ميسي هدفه الرابع في الدقيقة 87 ثم اختتم آرثور ميلو التسجيل للفريق بالهدف الخامس في الدقيقة 89 .

وهذا هو السوبر هاتريك الأول في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وهذه هي المرة ال36 لميسي التي يسجل فيها ثلاثة أهداف (هاتريك) على الأقل في تاريخ مشاركاته بالدوري الإسباني حيث يتصدر قائمة أكثر اللاعبين تسجيل للهاتريك في تاريخ البطولة منذ بدايتها في1929 مقابل 34 هاتريك للبرتغالي كريستيانو رونالدو المهاجم السابق لريال مدريد ونجم يوفنتوس الإيطالي حاليا.

كما أنه الهاتريك رقم 190 للاعبي برشلونة على مدار تاريخ البطولة ليصبح الفريق على بعد هاتريك واحد فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد مرات الهاتريك التي يحرزها أي فريق في تاريخ المسابقة والمسجل باسم ريال مدريد برصيد 191 هاتريك حتى الآن.

وبعيدا عن الهدف الرابع ، فإن الهاتريك الذي سجله ميسي في الشوط الأول للمباراة هو الرابع في الموسم الحالي للدوري الإسباني لكنه الثالث للنجم الأرجنتيني حيث سجل قبله هاتريك في كل من مباراتي الفريق أمام سلتا فيجو في تشرين ثاني الماضي عندما فاز برشلونة 4 / 1 وآخر في مرمى ريال مايوركا في كانون أول الماضي عندما فاز برشلونة 5 / 2 .

أما الهاتريك الآخر في الموسم الحالي بالدوري الإسباني فكان للاعب خواكين نجم ريال بيتيس عندما قاد فريقه للفوز على أتلتيك بلباو 3 / 2 في الثامن من كانون أول الماضي.

ورفع برشلونة رصيده إلى 55 نقطة بعدما حقق انتصاره الرابع على التوالي في المسابقة ليستعيد صدارة جدول المسابقة فيما تجمد رصيد إيبار عند 24 نقطة بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي وتراجع للمركز السابع عشر بفارق الأهداف فقط خلف سلتا فيجو.

ورغم الاستحواذ التام لبرشلونة على الكرة في الدقائق الأولى من المباراة ، حرص إيبار على الضغط على لاعبي الفريق الكتالوني بنظام "الدفاع المتقدم" لحرمانهم من بناء الهجمات بالشكل المناسب.

وفطن برشلونة سريعا إلى خطة إيبار ورد عليها من خلال تمريرة طولية نقلت مسرح العمليات إلى نصف ملعب إيبار ليربك حسابات الضيوف قبل أن يبدأ برشلونة اللعب بطريقته المعتادة لكنه عانى كثيرا في مواجهة الدفاع المتكتل لإيبار.

وفي المقابل ، اعتمد إيبار على الهجمات المرتدة السريعة لكنها لم تسفر عن شيء. ولم يتأخر برشلونة كثيرا في الإعلان عن تفوقه حيث سجل ميسي هدف التقدم للفريق في الدقيقة 14 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة لبرشلونة وتمريرة من الكرواتي إيفان راكيتيتش إلى ميسي الذي تسلم الكرة خارج منطقة الجزاء ثم مر بمهارة فائقة من ثلاثة لاعبين لإيبار ليصل داخل المنطقة ثم لعبها خادعة على يسار الحارس محرزا هدف التقدم.

وأربك الهدف حسابات إيبار ومنح الفرصة لبرشلونة لمواصلة التفوق والضغط الهجومي على ضيفه.

وسنحت الفرصة أمام ميسي وزميله الفرنسي أنطوان جريزمان في الدقائق التالية لكن الحظ عاندهما كما غاب التوفيق عن زميلهما التشيلي أرتورو فيدال الذي سدد الكرة من داخل المنطقة وتصدى لها الحارس لترتد إليه مجددا ويتابعها بتسديدة قوية من مسافة قريبة ولكن في الشباك من الخارج.

وواصل برشلونة تلاعبه بدفاع إيبار داخل وأمام منطقة الجزاء ولكنه فشل في تعزيز تقدمه نظرا للواقعية الواضحة في أداء إيبار الذي حاول إفساد محاولات برشلونة أكثر من العمل على بناء أي هجمة.

ورغم هذا ، منحت مهارة ميسي الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 37 اثر هجمة منظمة وتمريرة من سيرخيو بوسكيتس إلى فيدال الذي مررها بدوره إلى ميسي لينطلق بها من بين ثلاثة لاعبين لإيبار مجددا ثم لعبها في الزاوية البعيدة على يسار الحارس ليكون الهدف الثاني له وللفريق.

وأطلق ميسي رصاصة الرحمة على فريق إيبار بتسجيل الهدف الثالث له ولبرشلونة في الدقيقة 40 .

وجاء الهدف عندما استغل ميسي خطأ فادحا من دفاع إيبار وخطف الكرة وتقدم بها إلى منطقة الجزاء ثم مررها إلى جريزمان لكن دفاع إيبار ضغط على جريزمان وحرمه من تسديد الكرة لتذهب إلى ميسي مجددا حيث سددها في المرمى دون عناء.

وأهدر برشلونة فرصة الهدف الرابع في الدقيقة 43 اثر هجمة منظمة وتمريرة لعبها فيدال إلى جريزمان ليسددها في متناول الحارس الذي ارتدت منه الكرة لتجد بوسكيتس لكنه تباطأ في تسديدها ثم أبعد الدفاع الكرة.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 44 بعدما أسقط حارس إيبار اللاعب جريزمان المنفرد به تماما داخل منطقة الجزاء اثر تمريرة بينية متقنة لميسي ولكن الحكم عدل عن قراره بعدما تأكد من تسلل جريزمان لحظة تمرير ميسي للكرة لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بثلاثية ميسي.

وبدأ إيبار الشوط الثاني بمحاولة جادة لتقليص النتيجة ولكن تسديدة جونزالو إسكالانتي ارتطمت بأحد لاعبي برشلونة وخرجت إلى ركنية لم تستغل.

ورد برشلونة بقوة لكن الحظ عانده في أكثر من فرصة خطيرة أبرزها عندما لعب نيلسون سيميدو الكرة بجوار القائم الأيمن ثم سدد راكيتيتش الكرة في متناول الحارس.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية قبل أن يكثف إيبار محاولاته الهجومية على مرمى برشلونة.

ورغم هذه الأفضلية ، كاد إيبار يعدل النتيجة من فرصتين متتاليتين حيث سدد خوسيه آنخل ضربة حرة تصدى لها الألماني مارك أندري تير شتيجن ببراعة كما سدد تاكاشي إنوي كرة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء وأمسكها الحارس بثبات.

وسجل إيبار هدفا في الدقيقة 64 اثر ارتباك أمام مرمى برشلونة وألغاه الحكم لوجود خطأ قبل الهدف.

وسدد البديل بابلو دي بلاسيس كرة مباغتة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 67 ولكن تير شتيجن أمسكها بثبات.

ولعب صامويل أومتيتي في صفوف برشلونة في الدقيقة 68 بدلا من جيرارد بيكيه لمنح الأخير قسط من الراحة كما شهدت الدقيقة 72 مشاركة الدنماركي مارتن برايثويت بدلا من جريزمان لتكون المشاركة الأولى له مع برشلونة بعدما انتقل إليه الأسبوع الماضي قادما من ليجانيس.

وكثف برشلونة محاولاته في الربع ساعة الأخير من المباراة وألغى له الحكم هدفين بداعي التسلل ، وسدد ميسي ضربة حرة وتصدى لها الحارس وأخرجها لركنية لم تستغل جيدا.

وبعدما أهدر برشلونة عدة فرص محققة ، جاء نزول مهاجمه الجديد برايثويت ليضاعف من حيوية الهجوم حيث صنع اللاعب هدفين في أول مشاركة له مع الفريق.

وجاء الأول اثر هجمة منظمة للفريق وتمريرة عرضية من اللاعب داخل منطقة الجزاء حاول الحارس إبعادها لكنه هيأها بيده إلى ميسي الذي تلاعب بالحارس ثم سددها في المرمى في الدقيقة 87 .

وبعدها بدقيقتين فقط ، تبادل برايثويت الكرة مع آرثور ميلو ثم سدد اللاعب الدنماركي الكرة باتجاه المرمى لكنها ارطمت بقدم الحارس وتهيأت أمام آرثور ميلو الذي انقض عليها وسددها داخل المرمى في الدقيقة قبل الأخيرة لينتهي اللقاء بقوز برشلونة بخماسية نظيفة.

ولقن ريال سوسييداد ضيفه فالنسيا درسا قاسيا وتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها ميكيل مورينو وناتشو مونريال وعدنان يانوزاي في الدقائق 12 والأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول و48 .

واستغل سوسييداد كبوة فالنسيا بعد الهزيمة 1 / 4 أمام أتالانتا الإيطالي منتصف الأسبوع الماضي في دوري أبطال أوروبا وألحق به الهزيمة القاسية اليوم.

ورفع سوسييداد رصيده إلى 40 نقطة في المركز الرابع وتجمد رصيد فالنسيا عند 38 نقطة في المركز الثامن بعدما مني اليوم بالهزيمة الثانية له مقابل تعادل واحد في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.

وتغلب سلتا فيجو على النقص العددي في صفوفه وانتزع فوزا غاليا 1 / صفر على ليجانيس في وقت سابق.

ورفع سلتا فيجو رصيده إلى 24 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس عشر بعدما حقق انتصاره الثاني مقابل تعادل واحد في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة وتجمد رصيد ليجانيس عند 19 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق الأهداف فقط أمام اسبانيول.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي كما شهدت الدقيقة 21 طرد اللاعب الكرواتي فيليب براداريتش للخشونة مع أوناي بوستينزا لاعب ليجانيس.

وفي الشوط الثاني ، تغلب سلتا فيجو على النقص العددي في صفوفه وسجل هدف المباراة الوحيد بتوقيع ياجو أسباس في الدقيقة 62 .

وأشاد كيكي سيتين المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم بلاعبيه المخضرم ليونيل ميسي والجديد مارتن برايثويت بعد الدور الذي لعبه كل منهما في الفوز الكبير 5 / صفر على إيبار السبت في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقال سيتين : "ميسي لاعب خارق الذكاء. يعلم أين يتواجد ليشكل أكبر خطر على المنافس". وعن اللاعب الجديد برايثويت ،الذي انضم لبرشلونة قبل أيام قادما من ليجانيس ، قال سيتين : "قدم اللاعب أكثر مما توقعنا. أعتقد أنه سيتأقلم بشكل تام مع الفريق. يفهم كرة القدم وسيكون عونا كبيرا بالنسبة لنا".