51 عاماً على انطلاقة الجبهة الديمقراطية

غزة- "القدس" دوت كوم- أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، الذكرى الـ 51 لانطلاقتها، من خلال مسيرة ومهرجان خطابي نظمته في قطاع غزة.

وانطلقت المسيرة من أمام متنزه البلدية في شارع عمر المختار وسط مدينة غزة، وصولا إلى برج شوا وحصري في شارع الوحدة بوسط المدينة، حيث رفع المشاركون العلم الفلسطيني ورايات الجبهة وصورا لشهدائها وأسراها.

وشارك الآلاف من عناصر وأنصار الجبهة الديمقراطية في المسيرة، حيث تقدمهم قادة الجبهة وقيادات من الفصائل الفلسطينية.

وعنونت الجبهة انطلاقتها لهذا العام "بالوحدة والمقاومة وتعزيز مقومات الصمود نجابه «رؤية ترمب» وعدوان الاحتلال".

وألقى صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة، كلمة أكد فيها أن الشعب الفلسطيني بصموده سيسقط صفقة ترامب_ نتنياهو، وأنه سيواصل العمل من أجل رفضه واسقاطه لهذه الصفقة.

وقال "هذه الصفقة الأميركية تعتبر جريمة بحق شعبنا، ولهذا نؤكد على تمسكنا الحازم بحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم".

وبين أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حاسمة وحرجة وتواجه تحديًا مصيريًا نتيجة هذه الصفقة. داعيًا إلى ضرورة إنهاء الانقسام وإفساح المجال أمام تصعيد المقاومة بكل أشكالها لمواجهة هذا الخطر.

ودعا إلى وضع استراتيجية فلسطينية بديلة لاتفاق أوسلو، وضرورة وقف التنسيق الأمني.

وشدد على ضرورة وقف كل أشكال التطبيع مع الاحتلال.

d0304f31-762c-48eb-b77f-d0ead84d6ab1

658371d5-3348-40ad-82f6-79a02e6d411d