ترحيب بدعوة ديمقراطيين في الكونغرس لرفع الحصار عن غزة وإعادة تمويل الأونروا

غزة- "القدس" دوت كوم- رحب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في قطاع غزة، اليوم السبت، بالدعوة التي وجهها أعضاء من الكونغرس الأميركي عن الحزب الديمقراطي، إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب، بإعادة المساعدات الأميركية إلى قطاع غزة، بسبب الأزمة الإنسانية هناك، وتمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

وقال الخضري في تصريح صحفي له، إن هذه الدعوة وما تضمنته من ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي عن غزة، تأتي في وقت حساس، خاصة في ظل تصاعد الأزمة الإنسانية وتفاقم الوضع في القطاع.

ولفت الخضري إلى عدم وجود حراك فعلي لإنهاء الواقع المأساوي والكارثي في غزة، وأن هذه الدعوات يجب استثمارها وتفعيلها، مشيرًا إلى حاجة غزة لكل جهد دولي حقيقي وفاعل لمساندتها ورفع حصارها غير القانوني وغير الأخلاقي وغير الإنساني، الذي يعد عقوبة جماعية وفق القوانين الدولية.

وأضاف "ان استمرار الصمت الدولي على هذه المخاطر التي تطال الوضع الإنساني في غزة، شجع الاحتلال على ارتكاب المزيد من الانتهاكات وتشديد الحصار والعودة إلى المربع الأول في الحصار والإغلاق والتقييد".

وأشار إلى واقع القطاع المحاصر، حيث أن 85% من السكان يعيشون تحت خط الفقر.

وجدد الخضري التأكيد أن الحل الرئيسي لإنهاء هذه الكارثة هو رفع الحصار كليًا وفتح كافة المعابر والسماح بحرية الحركة للأفراد والبضائع، والسماح بالاستيراد والتصدير دون قوائم ممنوعات، والعمل الفوري لدعم كافة القطاعات التي تضررت نتيجة الحصار وهي القطاع الصحي، والاقتصادي، والتعليمي، والبيئي، والكهرباء والمياه.