الخارجية التركية: توسيع المستوطنات نهج احتلالي نرفضه بشدة

رام الله- "القدس" دوت كوم- الأناضول- أعربت وزارة الخارجية التركية، الجمعة، عن رفضها الشديد للقرار الإسرائيلي توسيع المستوطنات غير القانونية في القدس الشرقية، مؤكدةً أن "أراضي فلسطين ملك للشعب الفلسطيني".

وذكّرت الوزارة في بيان بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أعلن قبل أيام على موعد الانتخابات الإسرائيلية، اعتزامه بناء وحدات إضافية في المستوطنات غير القانونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف: "نرفض بشدة مجددا هذا النهج الاحتلالي التي يضرب عرض الحائط بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

وأشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية تواصل اتباع الأساليب ذاتها قبل كل انتخابات، عبر اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني والدوس على القانون الدولي بأقدامها.

وشدد أنه من الواضح أن "خطة السلام" التي أعلنت عنها الولايات المتحدة منذ مدة، شجعت الاحتلال على اتخاذ الإجراءات غير القانونية المعنية.

وأكد أن "أراضي فلسطين للشعب الفلسطيني، والعقلية الاحتلالية لن تغير إطلاقا هذه الحقيقة".

والخميس، كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، النقاب عن خطط لبناء 5200 وحدة استيطانية جديدة بالقدس الشرقية.

وأشار إلى أن 2200 منها ستقام في مستوطنة "هارحوماه"، المقامة على أراضي جبل أبو غنيم، إضافة إلى 3 آلاف وحدة في مستوطنة "جفعات همتوس"، جنوبي القدس الشرقية.

ويأتي القرار قبل أقل من أسبوعين على انتخابات الكنيست الإسرائيلي المبكرة، المقررة في 2 مارس/آذار المقبل.

ويعتبر المجتمع الدولي الاستيطان في أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، غير شرعي، ووفقاً لبيانات منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية، يوجد 13 مستوطنة غير قانونية في القدس الشرقية المحتلة.