اتفاق مرتقب بين واشنطن وطالبان في 29 فبراير

واشنطن-"القدس" دوت كوم- (شينخوا) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم (الجمعة) إنه من المقرر توقيع اتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان في 29 فبراير، عقب تطبيق خفض لأعمال العنف لمدة أسبوع في أفغانستان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان إنه من المتوقع أن توقع طالبان والولايات المتحدة اتفاقا في 29 فبراير، شريطة تطبيق خفض العنف بشكل ناجح في جميع أنحاء أفغانستان. لكن بومبيو لم يكشف عن مكان التوقيع.

وأضاف البيان أن مفاوضات بين الأطراف الأفغانية ستبدأ بعد وقت قصير من توقيع الاتفاق.

وقال البيان "لا تزال هناك تحديات، لكن التقدم الذي أُحرز في الدوحة يبعث على الأمل ويمثل فرصة حقيقية. تدعو الولايات المتحدة جميع الأفغان إلى انتهاز تلك اللحظة".

من جانبها، أكدت حركة طالبان أيضا توقيع اتفاق سلام مع الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر. وقال ذبيح الله مجاهد، الذي يقول إنه المتحدث باسم الحركة، في تغريدة، إنه عقب مفاوضات مطولة "اتفق الجانبان على توقيع الاتفاق الذي تم التوصل إليه، في حضور مراقبين دوليين" في 29 فبراير.

ومن المتوقع أن يتضمن الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان جدولا زمنيا لخفض القوات الأجنبية ثم انسحابها نهائيا، وتأكيدات من طالبان بأنها ستمنع الجماعات الإرهابية من ممارسة أنشطتها في أفغانستان، فضلا عن حوار بين الأطراف الأفغانية واتفاق وقف إطلاق نار دائم.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبدى طويلا تذمره من الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان الذي بدأ في 2001، واصفا إياه بـ "السخيف". /نهاية الخبر/