صحيفة ألمانية: التطرف اليميني هو الخطر الأكبر في ألمانيا

فرانكفورت - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- علقت صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية على الهجوم العنصري اليميني المتطرف الذي شهدته مدينة هاناو الألمانية .

وكتبت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة: "من الضروري الآن أن نرى أن التطرف اليميني هو الخطر الأكبر على المواطنين في هذا البلد، لأنه بينما يمارس إرهابيون يمينيون القتل، يتزايد تمثيل متطرفين يمينيين في البرلمانات، ويعمل هؤلاء على الإضرار بالديمقراطية، وقد نجحوا في ذلك جزئيا عند النظر إلى ما حدث في ولاية تورينجن".

وأضافت الصحيفة أن "هناك حاجة الآن إلى مكافحة دفاعية كبيرة ضد التهديد اليميني، والتي تتضمن أن تعيد سلطات الأمن النظر (في كيفية التعامل مع هذا التهديد) وتركز بصورة أقوى على الشبكات اليمينية، وأن توقف جميع الأحزاب الديمقراطية كافة أنواع التودد إلى حزب البديل من أجل ألمانيا (اليميني الشعبوي)، وأن تركز على الدفاع عن الديمقراطية".

وأوضحت الصحيفة أنه "يتعين على المجتمع أيضا أن يتصدى بوضوح لسم العنصرية، وأضافت: "لقد تجاهل الكثير من الناس الخطر اليميني لفترة طويلة أو قللوا من شأنه. يتعين أن ينتهي ذلك الآن".

يُذكر أن رجلا قتل لدوافع عنصرية محتملة 10 أفراد في مدينة هاناو الألمانية مساء أول أمس الأربعاء. وعقب ساعات من ارتكاب الجريمة في مكانين مختلفين، عثرت الشرطة على جثة مطلق النار المشتبه به في منزله بهاناو، وكذلك جثة والدته.