الإيطاليون يشعرون أنهم أكثر سعادة وثراء

روما- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أظهرت دراسة نشرتها وكالة الإحصاء الوطنية الإيطالية (إستات) اليوم الخميس، أن الإيطاليين أكثر سعادة في حياتهم ويشعرون بأمان اقتصادي أعلى.

وقالت وكالة إستات إن نسبة الأشخاص، الذين يشعرون بالرضا بشكل عام عن حياتهم، ارتفع إلى43,2 بالمئة العام الماضي "ما يؤكد اتجاها إيجابيا بدأ في 2016".

وفي فترة 2013 - 2015 كانت النسبة تبلغ نحو 35 بالمئة.

وظل نمو الاقتصاد إيطاليا، العضو في الاتحاد الأوروبي، بطيئا لفترة طويلة، ولكنه تحسن قليلا بعد الخروج من ركود مزدوج في 2014.

وعلى سبيل المثال، تراجعت البطالة لأقل من عشرة بالمئة العام الجاري للمرة الأولى منذ 2012. غير أن البيانات الاقتصادية تحولت لسلبية في الشهور الأخيرة ما أثار المخاوف من ركود جديد.

وقالت وكالة إستات إن 74,1 بالمئة من الإيطاليين تحدثوا عن وضع اقتصادي مستقر أو محسن في عام 2019، مقارنة بـ41 بالمئة في 2013. وأضافت الوكالة أن الرضى عن الحياة في 2019 كان أعلى بنسبة ملحوظة بين الشباب، والأشخاص الأكثر تعلما ومن يعيشون في المناطق الشمالية الأكثر ثراء بإيطاليا.

وكانت النسبة الأعلى من الأشخاص السعداء بحياتهم -وهي 62,2 بالمئة- تقع جزئيا في منطقة ترينتينو-ألتو أديجه الناطقة بالألمانية والنسبة الأقل 6-,31 بالمئة- في كامبانيا الواقعة بجنوب البلاد التي تضم نابولي.