الإفراج عن أسير من تقوع

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- أطلقت سلطات الاحتلال، اليوم، سراح أحمد سالم صباح، من بلدة تقوع بمحافظة بيت لحم، بعد أن أمضى محكوميته البالغة خمس سنوات ونصف السنة.

وقد جرى للشاب المحرر حفل استقبال حاشد من قبل ممثلي القوى والفعاليات والمؤسسات المختلفة، وقدمت الوفد التهاني له ولأفراد عائلته بهذه المناسبة.

وقال محمد عبد ربه، مدير جمعية الاسرى والمحررين في محافظة بيت لحم، إن الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون الإجراءات القمعية بشتى أشكالها من قبل مديرية سجون الاحتلال، في محاولةٍ منها لكسر معنويات الأسرى والأسيرات وتحويلهم إلى عالة على مجتمعهم، ولكن هذا الهدف أثبت فشله على مدى عقود طويلة من سياسة القمع خلف قضبان الأسر، وأثبت الأسرى أنهم يمتلكون إرادة فولاذية لا تلين، متسلحين بعدالة قضيتهم ووقوف شعبهم خلفهم، فهم يمثلون ضمير شعبنا المتمسك بحقوقه العادلة، وعلى رأسها حق العودة والدولة وتقرير المصير.

وحذر عبد ربه من أن يقوم الاحتلال بتصعيد إجراءاته بحق آلاف الأسرى عقب إعلان صفقة ترامب ونتنياهو، حيث يقف الأسرى ضد هذه الصفقة قلباً وقالباً حتى إفشالها.