اشتية يبحث مع وزيرة خارجية النرويج التطورات السياسية ويثمن موقف بلادها بخصوص صفقة القرن

رام الله- "القدس" دوت كوم- التقى، اليوم الخميس، رئيس الوزراء، محمد اشتية بوزيرة خارجية النرويج ايني ماري اريسكن، في رام الله، وثمن موقف النرويج بخصوص صفقة القرن الأمريكية، والتزامها بحل الدولتين وقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

واعتبر اشتية صفقة القرن إملاءات ليست قابلة للنقاش ولن يتم القبول بها".

وبحسب بيان صدر عن مكتبه، قال اشتية: إن الولايات المتحدة الأمريكية "لم ولن تجد شريكا لها من أجل تطبيق خطتها، لا في الاتحاد الأوروبي ولا الدول العربية".

ودعا إلى إنشاء مجموعة دولية راعية للسلام وإطلاق المفاوضات، على أساس مبادرة السلام العربية ومبادئ الاتحاد الأوروبي وقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية، تكون الولايات المتحدة جزءا منها".

وطالب باعتراف دول أوروبا بالدولة الفلسطينية خاصة بعد فشل "صفقة القرن"، من أجل الحفاظ على حل الدولتين من التلاشي، ولمواجهة مخططات الاحتلال لضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل.