الحوثيون يتهمون المبعوث الأممي لليمن بالانحياز لدول التحالف

صنعاء- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) اتهمت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن اليوم الخميس المبعوث الأممي، مارتن جريفيث، بالانحياز لمن وصفتها بـ "دول العدوان"، في إشارة إلى دول التحالف العربي.

وقال بيان لوزارة حقوق الإنسان في حكومة الحوثيين إن "المبعوث الأممي، لا يعمل بالحيادية المطلوبة منه في مهمته الأممية وانحيازه لدول تحالف العدوان".

وأضافت:" تجاهل المبعوث الأممي لما تتعرض له مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، وكذا التصعيد في نهم والجوف، شرقي البلاد، يؤكد أنه لا يعمل بالحيادية المطلوبة منه في مهمته الأممية".

وتابع البيان :"صمت المبعوث الأممي المخزي وعدم مطالبته بمحاسبة معرقلي اتفاق ستوكهولم شجع دول تحالف العدوان على الاستمرار في التصعيد، والإبادة الجماعية لأبناء المديرية".

واستنكر البيان" استمرار انتهاكات وجرائم تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين في مديرية الدريهمي".

واردف بالقول إن "المدنيين في مديرية الدريهمي المحاصرة لأكثر من عامين من قبل دول تحالف العدوان يتعرضون على مدار الساعة لقصف عنيف ومتعمد يهدف إلى إبادتهم".

وأوضح البيان أن الحصار الخانق" الذي تفرضه قوى العدوان حرم أبناء المديرية من أبسط مقومات الحياة والحقوق المكفولة بالقوانين الدولية والإنسانية".

وأعتبر البيان استمرار التصعيد وضراوة القصف على المديرية" يعد تجاوزاً لاتفاق ستوكهولم، الذي تم برعاية أممية، ولم تلتزم دول تحالف العدوان بتنفيذه وتحقيقه على أرض الواقع منذ التوقيع عليه".

ويسيطر الحوثيون على مديرية الدريهي، وأجزاء واسعة من مدينة الحديدة.

ويتبادل طرفي الصراع الاتهامات فيما بينهما بشأن خرق اتفاق ستوكهولم الذي وقع في نهاية عام 2018، لوقف إطلاق النار وحل الوضع في الحديدة.