ارتفاع معدل التضخم في بريطانيا لأعلى مستوى له منذ 6 أشهر

لندن- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم الأربعاء ارتفاع معدل التضخم في بريطانيا خلال كانون ثاني/يناير الماضي لأول مرة منذ ستة أشهر، وهو ما يعزز التوقعات بإقدام بنك إنجلترا المركزي على خفض الفائدة في وقت لاحق من العام الحالي.

وأشار مكتب الإحصاء الوطني البريطاني اليوم الأربعاء إلى ارتفاع أسعار المستهلك بمعدل 8ر1% خلال كانون ثاني/يناير الماضي، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ تموز/يوليو الماضي، على خلفي ارتفاع أسعار الطاقة ووقود السيارات وتباطؤ وتيرة تراجع تذاكر الطيران. كما بلغ معدل التضخم الأساسي الذي يستبعد أسعار الغذاء والطاقة الأشد تقلبا خلال الشهر الماضي 6ر1%.

من ناحيتها، ذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن الارتفاع الحالي لمعدل التضخم سيتضح أنه مؤقت، حيث من المتوقع تراجع التضخم خلال الربع الثاني من العام الحالي، وسيظل أقل من المستوى الذي يستهدفه بنك إنجلترا المركزي وهو 2% خلال العامين المقبلين.

في الوقت نفسه، فإن توقعات معدل التضخم المنخفض سيسهل على بنك إنجلترا المركزي خفض الفائدة لتحفيز الاقتصاد البريطاني إذا دعت الحاجة إلى ذلك، في ظل المحادثات التجارية الحرجة مع الاتحاد الأوروبي، في حين من المتوقع ألا يقدم صناع السياسة النقدية البريطانية على خفض الفائدة في الوقت الراهن، في ظل انخفاض معدل البطالة وتحسن الثقة بالاقتصاد البريطاني منذ فوز رئيس الوزراء بوريس جونسون في الانتخابات العام المبكرة التي أجريت في كانون أول/ديسمبر الماضي.

جاء ارتفاع معدل التضخم في كانون ثان/يناير الماضي، بسبب ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، الذي كان قد شهد بدء تطبيق الأسعار الرسمية الجديدة لهذه السلع.

كما ارتفعت أسعار وقود السيارات خلال الشهر الماضي بنسبة 2% تقريبا، في حين تراجعت وتيرة انخفاض أسعار تذاكر الطائرات مقارنة بالعام الماضي.