لقاء بين قيادة حماس والجهاد الإسلامي في بيروت

بيروت- "القدس" دوت كوم- جرى لقاء بين قيادة حركة حماس، وقيادة حركة الجهاد الإسلامي، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وبحسب بيان لحماس، فإن وفد الجهاد ضم الأمين العام للحركة زياد النخالة، وممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا.

وبحث الجانبان آخر المستجدات السياسية للقضية الفلسطينية، وتداعيات صفقة القرن وسبل مقاومتها.

وحضر اللقاء عن حركة حماس رئيس مكتب العلاقات الدولية في الحركة موسى أبو مرزوق، ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران، وعضو المكتب السياسي ماهر عبيد، وممثل الحركة في لبنان أحمد عبد الهادي، وممثل الحركة في إيران خالد القدومي.

وأكّد الجانبان أن صفقة القرن لن تمر ولن يُكتب لها النجاح، وأنّ الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة سيواجهونها بكل الوسائل، مطالبين الأمة العربية والإسلامية برفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، والعمل على إسناد وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن مقدسات الأمة في فلسطين. وفق نص البيان.

وشددا على إصرار الشعب الفلسطيني على إفشال صفقة القرن مهما كلف الثمن، وأن طريق المقاومة هو الطريق الأصوب من أجل إفشال المؤامرات كافة التي تحيط بقضيتنا المباركة. كما جاء في البيان.