كوريا الجنوبية تطلق قمرا اصطناعيا لمراقبة البيئة

سول-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت كوريا الجنوبية أنها نجحت في إطلاق أول قمر اصطناعي ثابت بالنسبة للأرض، في العالم لمراقبة البيئة، صنعته بنفسها، طبقا لما ذكره معهد أبحاث الفضاء الكوري الجنوبي اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن المعهد قوله إن الصاروخ "اريان5-" الذي يحمل القمر الاصطناعي "شوليان2- بي" الذي يزن 4ر3 طن والمكلف بمراقبة حركة الغبار ، وغير ذلك من ملوثات الهواء بالإضافة إلى المد والجزر في منطقة شرق آسيا سيصل إلى مداره الثابت وهو 36 ألف كيلومتر فوق خط الاستواء للأرض بعد إقلاعه من قاعدة " جويانا الفرنسية" في الساعة السابعة و18 دقيقة مساء (بالتوقيت المحلي).

وانفصل القمر الاصطناعي عن الصاروخ بعد 31 دقيقة من إقلاعه وأجرى أول اتصال مع مركز تتبع أرضي في منطقة ياثاراجا الاسترالية. وقام القمر الاصطناعي "شوليان2- بي" أيضا بوضع ألواح شمسية لتوليد الطاقة اللازمة لتشغيل أنظمته.

ومن المتوقع أن يصل القمر الاصطناعي لمداره النهائي الثابت بالنسبة للأرض بعد حوالي أسبوعين وسيبدأ إجراء مهمته البيئية البحرية في تشرين أول/أكتوبر، حيث سيتم تشغيل جميع الأنظمة بشكل كامل بحلول عام 2021 .

وتابع المعهد أن القمر الاصطناعي متعدد الأغراض سيقوم بمراقبة وتتبع الغبار و20 نوعا من ملوثات الهواء من بين ذلك الأوزون وثاني أكسيد الكبريت والفورمالديهايد.