عملاق دورتموند هالاند..لا يوقفه أحد

مدريد"القدس"دوت كوم -حقق فريق أتلتيكو مدريد الإسباني فوزا صعبا على ضيفه ليفربول الإنجليزي 1 / صفر في المباراة التي جمعتهما الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين أتلتيكو مدريد بالفضل في هذا الفوز للاعبه ساؤول نيجيز الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الرابعة.

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب على ملعب أنفيلد يوم 11 آذار المقبل، حيث يحتاج ليفربول للفوز بفارق هدفين للتأهل لدور الثمانية، بينما يحتاج أتلتيكو للفوز أو التعادل بأي نتيجة ليضمن التأهل للدور التالي.

وتأهل ليفربول لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة، بينما تأهل أتلتيكو مدريد لهذا الدور بصفته وصيف المجموعة الرابعة برصيد عشر نقاط.

ويستعد ليفربول لمواجهة ويستهام يوم الاثنين المقبل في الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما يستعد أتلتيكو مدريد لمواجهة فياريال يوم الأحد المقبل في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني.

دورتموند

باريس سان جيرمان

وتغلب بوروسيا دورتموند على ضيفه باريس سان جيرمان (2-1) على ملعب سيجنال إيدونا بارك، الثلاثاء، في ذهاب ثمن دور الستة عشر.

هدفا دورتموند جاءا عن طريق إيرلينج هالاند في الدقيقتين 69 و77، بينما أحرز نيمار دا سيلفا هدف سان جيرمان الوحيد في الدقيقة 75.

غابت الخطورة عن كلا المرميين في الدقائق الـ10 الأولى قبل أن يهدد نيمار مرمى دورتموند بتسديدة من ركلة حرة خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وحاول رافائيل جيريرو الرد بتسديدة بعيدة المدى، لكنها حادت عن مرمى الحارس كيلور نافاس.

وشن دورتموند هجمة مرتدة سريعة عن طريق سانشو، الذي انطلق من منتصف الملعب حتى وصوله لحدود منطقة الجزاء، لكنه فضل التسديد على التمرير لأحد زملائه، لتذهب الكرة بعيدة عن المرمى.

وكاد ماتس هوميلز أن يصيب شباك نافاس بضربة رأسية ساقطة، لكنها ذهبت أعلى المرمى، قبل أن يتبين وجوده في التسلل.

وأنقذ نافاس مرماه من فرصة هدف محقق، بعدما تصدى لتسديدة سانشو، الذي حاول وضع الكرة في أقصى الزاوية اليسرى، لكن حارس سان جيرمان كان لها بالمرصاد.

وفي الدقيقة 35، تلقى هالاند تمريرة على حدود منطقة الجزاء، لينطلق بالكرة قبل أن يطلق تسديدة صاروخية بيسراه، سكنت الشباك من الخارج.

ولم يستطع كلا الفريقين تقديم أي جديد في الدقائق المتبقية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

وتواصل تألق نافاس وذوده عن مرماه مع بداية الشوط الثاني، بعدما خرج من مرماه وتصدى لفرصة خطيرة من حكيمي.

ووصل مبابي بأول فرصة على مرمى دورتموند في الدقيقة 65، بعدما تلقى تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية على الطائر، لكن الحارس رومان بوركي كان لها بالمرصاد.

وعاد الحارس السويسري لإنقاذ مرماه من هدف محقق، بعدما حصل مبابي على تمريرة جديدة من نيمار، ليطلق كرة أرضية زاحفة، أبعدها بوركي ببراعة.

وحاول حكيمي تجربة حظه بتسدية بعيدة المدى، لكن الكرة علت العارضة.

وحملت الدقيقة 69 الأنباء السارة لأصحاب الأرض، بعدما أرسل حكيمي كرة عرضية، قابلها جيريرو بلمسة مباشرة، لكنها اصطدمت بأقدام الدفاع، لتصل إلى هالاند، الذي لم يفوت فرصة وضعها داخل الشباك، محرزًا هدف التقدم لدورتموند.

وسرعان ما نجح سان جيرمان في معادلة النتيجة بعد مجهود فردي من مبابي، تجاوز به مدافعي دورتموند ومرر كرة عرضية إلى نيمار، الذي قابلها بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك.

وأشعل هالاند المباراة مجددًا بعد دقيقتين فقط، بعدما سدد كرة صاروخية بيسراه، لم يستطع نافاس التصدي لها، ليتقدم دورتموند بهدف ثانٍ.

وكاد نيمار أن يعادل النتيجة سريعًا بعدما استغل ارتباك مدافعي دورتموند واستخلص الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد بقوة في القائم الأيمن.

وأهدر حكيمي فرصة تعزيز تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث، بعدما مرر سانشو الكرة له داخل منطقة الجزاء، ليسددها النجم المغربي بقوة، لكنها مرت بجوار القائم.

وفي اللحظات الأخيرة، كاد الفريق الضيف أن يخطف التعادل بضربة رأسية، لكنها علت المرمى، ليطلق الحكم صافرة النهاية بفوز دورتموند (2-1).