وفدان من حماس يلتقيان نائب وزير الخارجية الروسي ورئيس مجلس الشورى الايراني

غزة- "القدس" دوت كوم- مكتب الوطن للصحافة- اجتمع وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء اليوم الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، والسفير الروسي لدى الدوحة نور محمد خولوف.

وضّم وفد حركة حماس كلّا من رئيس مكتب العلاقات الدولية في الحركة د. موسى أبو مرزوق، وخالد مشعل رئيس مكتبها السياسي السابق، وسامي خاطر عضو مكتبها السياسي، بالإضافة إلى ممثل الحركة لدى موسكو.

وذكر بيان لحماس وصل "القدس" نسخة عنه أن الوفد وضع بوغدانوف في صورة المستجدات السياسية للقضية الفلسطينية، بما فيها صفقة القرن الأمريكية، حيث أكّد الوفد رفض حماس وكل مكونات شعبنا الفلسطيني التام لها، واعتبارها استهداف للشعب الفلسطيني ولقضيته العادلة، وانتهاك لحقه في التحرير والعودة وفي إقامة دولة فلسطينية مستقّلة بكامل سيادتها على جوهّا وبحرها وبرها".

من جانبه أكد بوغدانوف على موقف روسيا الاتحادية الداعم لحق الشعب الفلسطيني، ورفض بلاده لأي خطة سلام يرفضها الشعب الفلسطيني، وتأكيده بأن روسيا مستعدّة دومًا لتقديم الدعم اللازم للفلسطينيين من أجل ضمان تجاوز الانقسام الفلسطيني، باعتباره عاملا أساسيا في تحقيق التطلعات الشرعية للشعب الفلسطيني.

على صعيد متصل اجتمع وفد قيادي من "حماس" بقيادة رئيس مكتب العلاقات الدولية د. موسى أبو مرزوق، وأعضاء مكتبها السياسي حسام بدران، وماهر عبيد، وممثل الحركة لدى طهران د. خالد القدومي، وممثلها لدى لبنان د. أحمد عبد الهادي ، ظُهر أمس الاثنين في العاصمة اللبنانية بيروت، مع علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني.

وبحث الجانبان المستجدات السياسية في فلسطين والمنطقة، وصفقة القرن الأمريكية وكيفية مواجهتها على المستويين الوطني والإقليمي، بالإضافة إلى الحديث حول العلاقات الثنائية بين الحركة وجمهورية ايران الإسلامية.

ووضع وفد الحركة لاريجاني في صورة المستجدات السياسية، وأطلعه على رؤية الحركة لمواجهة صفقة القرن الأمريكية، التي ترفضها حركة حماس وكل الفصائل الفلسطينية، لأنها تستهدف حق الشعب الفلسطيني في العودة وفي إقامة دولته وفي سيادته على أرضه وجّوه وبحره.

من جانبه أكد لاريجاني على موقف جمهورية ايران الإسلامية الرافض لصفقة القرن، وموقفها الثابت من دعم الشعب الفلسطيني، وأنها ماضية في دعمه ودعم المقاومة الفلسطينية، وحرصها المستمر على تطوير العلاقة مع حركة حماس.