سرقة تمثال برونزي يزن 400 كيلوجرام لوالدة أول رئيس للبرازيل في ريو دي جانيرو

ريو دي جانيرو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- بدأت السلطات البرازيلية تحقيقا اليوم الاثنين بعد سرقة تمثال برونزي يزن 400 كيلوجرام صنع لتكريم أول رئيس للبرازيل في مدينة ريو دي جانيرو.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن هيئة الآثار بالمدينة أبلغت الشرطة اليوم الاثنين بسرقة التمثال الذي يبلغ ارتفاعه مترين، ويجسد والدة ماريشال ديودورو الذي حكم البلاد خلال الفترة بين عامي 1889 وحتى 1891 .

وفور تلقي البلاغ عن السرقة، بدأت الشرطة تحقيقا في الجريمة.

وقال ماركوني اندرادي، من منظمة "اس او اس باتريمونيو" غير الحكومية إن النصب التذكاري، والذي يضم أيضا رفات الرئيس الأسبق وزوجته- تعرض لهجمات متكررة.

وأضاف أن هيئة الآثار في ريو دي جانيرو لا تمتلك الموارد الكافية لحماية التماثيل في البلاد، التي تتعرض للسرقة بهدف صهرها وبيعها.