7 قتلى جراء انفجار انتحاري قرب تجمع ديني في باكستان

إسلام آباد- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- لقي سبعة أشخاص، بينهم اثنان من رجال الشرطة حتفهم، بالقرب من مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني، عندما فجر انتحاري نفسه قرب تجمع نظمته مجموعة دينية، حسبما أفاد مسؤولون.

وقال متحدث باسم الشرطة في مدينة كويتا يدعى خان محمد إن شرطيين اثنين سقطا بين قتلى الانفجار.

وفجر الانتحاري نفسه أمام نادي الصحافيين في كويتا، حيث كان أعضاء من منظمة "أهل السنة والجماعة" يشاركون في تجمع.

وذكر خان محمد إن 21 شخصًا آخرين أصيبوا ويتلقون العلاج في مستشفيات المدينة.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، لكن مسلحي تنظيم داعش وحركة "طالبان باكستان" هاجموا مساجد وتجمعات دينية ورجال دين من قبل في المنطقة.

وقال متحدث باسم منظمة "أهل السنة والجماعة" في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن 20 من أعضاء المنظمة على الأقل أصيبوا إثر التفجير، وإن عدد القتلى مرشح للزيادة لأن بعض المصابين في حالة حرجة.

وشهدت السنوات القليلة الماضية في باكستان انخفاضاً للعنف بصورة كبيرة، بعد تصدي الجيش للمسلحين الإسلاميين خلال سلسلة من العمليات العسكرية قرب الحدود الأفغانية.

ورغم ذلك، ما زال المقاتلون قادرين على شن هجمات عشوائية.