مسيرتان في رام الله وبير زيت ضد التطبيع وبلدية البيرة ترفض لقاء تل أبيب

رام الله-"القدس"دوت كوم- شارك عشرات المواطنين والنشطاء، مساء اليوم الإثنين، في مسيرة مناهضة للتطبيع على دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ولافتات منددة وسط تريدهم هتافات تدعو إلى وقف التطبيع بكافة أشكاله.

وفي وقت سابق اليوم، نظم طلبة جامعة بير زيت وقفة احتجاجية، أمام مبنى رئاسة الجامعة، استنكارا ورفضا للتطبيع.

وردد المشاركون فيها هتافات منددة باللقاءات التي تمت في الفترة الأخيرة مع وفود إسرائيلية، والتي شارك فيها أحدها عضو مجلس أمناء في الجامعة.

وفي سياق متصل، أعلنت بلدية البيرة في بيان مقتضب لها مساء اليوم الاثنين، انها لم تكلف أحدا من أعضائها بالمشاركة في الاجتماع الذي عقد في تل ابيب بين وفد فلسطيني واسرائيليين، وجددت رفضها كافة اشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

وجاء بيان البلدية في اعقاب مشاركة احد اعضاء المجلس البلدي بما يسمى "برلمان السلام" الذي ضم شخصيات فلسطينية واسرائيلية في تل ابيب يوم الجمعة الماضي.

وقالت بلدية البيرة في بيان نشرته على موقعها على فيسبوك "ان مجلس بلدية البيرة يود أن يوضح للرأي العام أنه لم يكلف أياً من أعضاءه بالمشاركة في اجتماع مع وفد إسرائيلي، وان مشاركة أحد أعضاءه كانت بمبادرة شخصية منه وأنه لا يمثل إلا نفسه".

واضاف البيان "ان مجلس بلدية البيرة يرفض كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ومتمسك بالثوابت الفلسطينية التي أقرتها منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس".