الشرطة البلغارية توقف شاحنة تحمل مهاجرين في مقطورة مبردة

صوفيا-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)- أوقفت الشرطة البلغارية اليوم الاثنين شاحنة تحمل 15 مهاجرا من سورية والعراق وأفغانستان في مقطورة مبردة واعتقلت السائقين اليونانيين.

وقالت وزارة الداخلية في صوفيا إن الشاحنة، التي كان من المقرر أن تواصل رحلتها إلى المجر، وصلت من اليونان وتم اعتراضها في فيدين، على الحدود مع رومانيا

وعلى الرغم من إغلاق العديد من الدول بطول طريق البلقان حدودها في ذروة أزمة الهجرة قبل أربعة أعوام، لا يزال المهاجرون يسلكون هذا الطريق للوصول إلى الدول الأوروبية الأكثر ثراء.

وبعد عبور أكثر من مليون مهاجر الطريق خلال أكثر قليلا من 10 أشهر خلال عامي 2015 و2016، تم إغلاق الحدود لوقف تدفق المهاجرين الفارين من الصراعات والصعوبات الاقتصادية للوصول إلى الدول الأوروبية بدون عمليات تفتيش شاملة.

ويدفع المهاجرون الأموال للمهربين لنقلهم عبر الدول والحدود، حيث يخاطرون كثيرا بحياتهم.

وفي آب/أغسطس 2015، اختنق 71 شخصا في شاحنة مشابهة لتلك التي تم إيقافها في بلغاريا، أثناء نقلهم من المجر إلى داخل النمسا.