الخارجية تطالب بتحرك دولي لوقف تنفيذ "صفقة القرن"

رام الله- "القدس" دوت كوم- طالبت وزارة الخارجية اليوم الإثنين، بتحرك عاجل لوقف تنفيذ خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وقالت الوزارة، إن "المجتمع الدولي ليس لديه متسعا من الوقت لإنقاذ ما تبقى من فرص لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين".

واعتبر البيان أن "الصيغ المحايدة أو المترددة تجاه هذه المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية الخطيرة لا تجدي في وقف الانقلاب الأمريكي على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، ولا تساعد في إنقاذ السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بل تشجع إسرائيل على التمادي في تنفيذ هذه الخطة المشؤومة".

وأدان البيان تصريحات نتنياهو الاستعمارية التوسعية المعادية للسلام، محذراً مما يجري يوميا من تطبيق فعلي لبنود الصفقة، والمحاولات الإسرائيلية لفرض وقائع جديدة في الأرض الفلسطينية المحتلة تتماشى مع بنودها تحت المظلة الأمريكية.

وأكدت الخارجية أنها ستواصل حراكها السياسي والدبلوماسي والقانوني على المستويات كافة لحشد أوسع رفض دولي لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "إدراكاً لمخاطرها الحقيقية ونتائجها الكارثية على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

ودعا البيان، المجتمع الدولي والاتحادات والتجمعات الإقليمية المختلفة إلى رفض وإدانة هذه الخطة وإجراءات وتدابير إسرائيل، التي أصبحت لصيقة بها، والتصدي الحقيقي للتنمر الأمريكي على المجتمع الدولي وشرعياته، والمحاولات الرامية لاستبدال القانون الدولي بشريعة الغاب.