مجلس أُمناء "بيرزيت" ينفي أي صلة له بمشاركة أحد أعضائه في اجتماع مع وفد إسرائيلي

رام الله- "القدس" دوت كوم- أصدر مجلس أُمناء جامعة بيرزيت، اليوم الإثنين، بياناً حول مشاركة أحد أعضاء المجلس في الاجتماع الذي جرى مع وفد إسرائيلي قبل عدة أيام.

وأوضح البيان أن المشاركة ليس لها أية صلة بمجلس الأمناء ولم يتم استشارته، موضحاً أن الشخص الذي شارك في الاجتماع لم يشارك بصفته عضواً في المجلس بل بصفته الشخصية، وأنه لا يمثل إلا نفسه.

وأكد مجلس الأمناء سياسته وسياسة الجامعة، التي لا تقبل التأويل، بأنها ضد أي شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال.