أستراليا تدشن خطا ساخنا مخصصا للمتضررين من حرائق الغابات

كانبرا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- دشنت جمعية "لايف لاين" الخيرية الأسترالية خطا هاتفيا مخصصا لدعم الصحة العقلية للمتضررين والناجين من حرائق الغابات المدمرة التي أتت على مساحات شاسعة من الأراضي في أنحاء البلاد.

وتم تدشين الخط الساخن الخاص بدعم التعافي من أزمة حرائق الغابات في فعالية في سيدني اليوم الاثنين. وسوف يتم تشغيله في أنحاء أستراليا ليلا ونهارا يوميا.

وقالت جمعية لايف لاين الوطنية، التي أرسلت أيضا فرق دعم لمواجهة الأزمات على الأرض في المجتمعات المتضررة من حرائق الغابات، إن المتصلين سوف يحصلون على خدمات دعم الصحة العقلية بشكل سهل وفوري بجانب معلومات حول الخدمات الأخرى.

ودمرت حرائق الغابات الأسترالية أكثر من 12 مليون هكتار من الأراضي منذ أيلول/سبتمبر. كما أودت بحياة 33 شخصا على الأقل ودمرت أكثر من 3 آلاف منزل.

وذكر أندرو كونستانس، وزير النقل في ولاية نيو ساوث ويلز، الذي سعى جاهدا لأسابيع من أجل الدفاع عن منزله ومجتمعه في وادي بيجا، أن حرائق الغابات كانت تجربة عميقة في حياته.

وقال للحضور في حفل التدشين: "كان لهذا تأثير كبير على الجميع ... أقف أمامكم شخصا مصدوما. يجب أن يعرف الناس،/من الجيد أن تحصل على الدعم، من الجيد أن تحصل على المشورة".

وقال جون بروجدن، رئيس "لايف لاين"، إن خدمة حرائق الغابات "سوف تستمر طالما يحتاج الناس إلينا".

وأضاف خلال فعالية تدشين الخط الساخن: "قد تنتهي الأزمة، لكن جهود التعافي الضخمة بدأت لتوها فقط".

وأشاد شين فيتزجيرالد، مفوض هيئة الإطفاء الريفية، الذي قاد المعركة ضد الحرائق في ولاية نيو ساوث ويلز الأكثر تضررا، بجهود لايف لاين في دعم الصحة العقلية.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لقد كان لموسم حرائق الغابات هذا تأثير كبير على كل من رجال الإطفاء على خط المواجهة والمجتمع الأوسع نطاقا ... لا بأس أن نقول إننا لسنا على ما يرام. نحن مدينون لأنفسنا بالتحدث عما شهدناه في موسم الحرائق هذا".