رئيس وزراء باكستان يؤكد أهمية إحلال السلام في أفغانستان

إسلام أباد- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- أكد عمران خان، رئيس وزراء باكستان، مجددا اليوم الإثنين، سعى بلاده من أجل تحقيق السلام في أفغانستان، مشيرا إلى أن حالة عدم الاستقرار فيها لا تخدم مصالحها.

ونقل موقع"جيو نيوز" الإخباري الباكستاني اليوم، عن خان قوله: "في اعتقادى أن شعب أفغانستان عانى أكثر من أى شعب آخر في العالم، وإنني أصلي من أجل نجاح جهود إحلال السلام هناك" في إشارة إلى جولة المباحثات القادمة بالعاصمة القطرية الدوحة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خان أمام مؤتمر دولي بعنوان "40 عاما على وجود اللاجئين الأفغان في باكستان: شراكة جديدة للتضامن" الذي بدأ أعماله اليوم في إسلام أباد.

وأشار خان إلى أن هناك توافقا حاليا في أفغانستان بين الحكومة وقوات الأمن، على النقيض مما كان يقال من قبل.

وأضاف خان أن باكستان لا تسعى لإحلال السلام في باكستان بسبب وجود 1.4 مليون لاجئ أفغاني بها، ولكن نظرا لأن شعب أفغانستان يستحق السلام.

وأوضح: "أن إقامة علاقة ذات مغزى (مع أفغانستان) أمر يستحق المثابرة في ضوء الوضع الذي يواجهه اقتصاد بلدنا (باكستان)".

وشدد خان على أنه لا يوجد هناك "ملاذات آمنة" في باكستان، لكنه اعترف بأنه كان من الممكن أن تكون هناك ملاذات في البلاد بعد11 سبتمبر(في الولايات المتحدة) فى مخيمات اللاجئين.

وتستمر أعمال المؤتمر يومين بمشاركة فيليبو جراندى مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ووزراء ومسؤولون من أكثر من عشرين دولة من مختلف أنحاء العالم.