محكمة أمريكية تلزم شركة آبل باعتبار فترة تفتيش حقائب العاملين في متاجرها وقتا مدفوع الأجر

سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - أصدرت المحكمة العليا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية حكما يلزم شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة "آبل" باعتبار الوقت الذي يتم فيه تفتيش حقائب العاملين في متاجرها في نهاية فترة عملهم وقتا مدفوع الأجر، رافضة في ذلك حجة الشركة بأن العمال لا يحتاجون إلى إحضار حقائب أو محافظ إلى مكان العمل.

وأشار موقع سي نت دوت كوم المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أنه سيتم تطبيق هذا الحكم بأثر رجعي لصالح عمال متاجر آبل، لكن لم يتم الكشف عن القيمة المالية التي ستدفعها الشركة للعمال.

كان اثنان من الموظفين السابقين في متاجر آبل بمدينتي نيويورك ولوس أنجليس قد أقاما دعوى قضائية ضد الشركة في 2013، يشكوان فيها من أن العاملين يضطرون إلى الوقوف في طوابير لمدة تصل إلى 30 دقيقة قبل مغادرة المتجر في نهاية وردية العمل من أجل تفتيش حقائبهم ومحافظهم للتأكد من أنهم لا يحاولون تهريب أي سلعة من المتجر.

وبحسب الدعوى فإنه في حالة عدم التزام الموظفين بالتفتيش يتعرضون للعقاب وقد يصل إلى إنهاء عملهم.

ورفض القاضي الجزئي " ويليام ألسوب " هذه الدعوى عام 2015، حيث أصدر حكما لصالح الشركة وأيد موقفها بأن الموظفين غير مضطرين لحمل حقيبة أو محفظة أثناء الحضور إلى العمل، وبالتالي يمكنهم تجنب التفتيش. ولجأ الموظفان إلى المحكمة العليا في كاليفورنيا لاستئناف حكم القاضي الجزئي ليحصلوا على حكم لصالحها. ومن المقرر إعلان قيمة التعويض اللازمة للعمال في وقت لاحق من العام الحالي.