انكماش الاقتصاد الياباني بنسبة 6.3% بعد زيادة ضريبة القيمة المضافة

طوكيو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الاثنين أن اقتصاد البلاد انكمش بمعدل سنوي بلغ 6.3 بالمئة خلال الربع الأخير من عام 2019 بعد زيادة ضريبة الاستهلاك (القيمة المضافة) في البلاد.

ويأتي أكبر انكماش منذ الربع الثاني من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو من عام 2014 بعد أن قامت حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي بزيادة ضريبة القيمة المضافة من 8 إلى 10 بالمئة في أول تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وكانت بيانات اليوم الاثنين أسوأ بكثير من الانكماش بنسبة 3.7 بالمئة الذي توقعه محللون استطلعت وكالة أنباء كيودو اليابانية أرائهم.

في الوقت نفسه من المتوقع أن يتضرر الاقتصاد الياباني وهو ثالث أكبر اقتصاد في العالم من تداعيات انتشار فيروس كورونا المتحور الجديد (كوفيد 19) خلال الربع الأول من العام الحالي.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته وكالة كيودو اليابانية للأنباء مطلع الأسبوع الحالي، قال 82.5% ممن شملهم المسح أنهم يشعرون بالقلق من تداعيات انتشار الفيروس كوفيد 19 على الاقتصاد الياباني.

وقال مجلس الوزراء إن الاستهلاك الخاص، الذي يشكل نحو 60% من إجمالي الناتج المحلي لليابان، انخفض بنسبة 2.9 بالمئة على أساس فصلي، بعد زيادة بنسبة 0.5 بالمئة في الفترة من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر.

في الوقت نفسه تراجع الإنفاق الاستثماري للشركات والذي تعتبره الحكومة عنصرا أساسيا لتعزيز الاقتصاد، بنسبة 3.7% خلال الربع الأخير من العام الماضي، بعد نموه بمعدل 0.5% خلال الربع الثالث من العام.

وتراجعت واردات اليابان خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 2.6% بعد زيادتها بنسبة 0.7% خلال الربع الثالث. في حين تراجعت الصادرات خلال الربع السابق من العام الماضي بنسبة 0.1%.

يذكر أن حكومة شينزو آبي تكافح منذ توليها السلطة في كانون أول/ديسمبر 2012، من أجل تحقيق نمو اقتصادي قوي وتحفيز الإنفاق الاستهلاكي المتعثر وزيادة الأجور.