نتنياهو: التهدئة مع قطاع غزة أفضل لنا من الحرب

القدس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم (الأحد) أن خيار التهدئة مع قطاع غزة أفضل لإسرائيل من الذهاب إلى الحرب.

وأضاف نتنياهو، خلال اجتماعه مع رؤساء مجالس المستوطنات المقامة في محيط غزة، "قبل الانتخابات من الصعب الذهاب إلى حدث عسكري مهم، ولكن إذا لم يكن هناك خيار بديل فسيكون ذلك".

وأضاف "التهدئة أفضل لنا من الحرب وعلينا أن نستنفذ كل الإجراءات".

وأوضح نتنياهو أن إسرائيل تستعد "لجميع السيناريوهات بما في ذلك عملية واسعة النطاق".

من جانبهم، قال رؤساء مجالس المستوطنات المقامة قرب غزة عقب لقائهم مع نتنياهو في بيان، إنه "خلال العامين الأخيرين كنا في حالة تشبه الحرب"، في إشارة إلى مسيرات العودة وجولات التصعيد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة، ولم يعد بالإمكان تجاهلها.

وأضاف البيان "لقد شرحنا لرئيس الوزراء الوضع على الأرض، ونتوقع أن نشهد تغييرا في السياسة تجاه المنظمات الإرهابية".

ويأتي اجتماع نتنياهو مع رؤساء مجالس غلاف غزة عقب قيام مسلحين فلسطينيين الليلة الماضية بإطلاق صاروخين من قطاع غزة تجاه إسرائيل، قبل أن يرد الجيش الإسرائيلي بقصف مواقع عسكرية تتبع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وساد توتر ميداني في الآونة الأخيرة في قطاع غزة وسط تحذيرات من التدحرج لموجة تصعيد جديدة، خاصة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطته للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميا باسم (صفقة القرن)، والتي رفضها الفلسطينيون باعتبارها منحازة بشكل غير عادل لإسرائيل.