اختتام أُسبوع طبي لعلاج أسنان الأطفال الأيتام في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- اختتمت جمعية التضامن الخيرية وجمعية إغاثة أطفال فلسطين أسبوعاً طبياً لجراحة الأسنان لأطفال الأيتام في نابلس.

وتمت خلال الاسبوع استضافة وفدٍ طبيّ أجنبي تطوعيّ متخصصٍ في جراحة الأسنان، وانضم إليه طاقم طبي متخصص، وذلك في عيادة الأسرة لطب الأسنان التابعة لجمعية التضامن الخيرية.

وقام الوفد الطبيّ بفحص وعلاج ما يقارب 100 طفل من الأطفال الأيتام وذوي الإعاقة والفقراء، وتمت إحالة بعض الحالات لإتمام العلاج خلال الأسبوع التالي.

وشكرت منسقة جمعية إغاثة أطفال فلسطين في نابلس هناء عابدين، رئيس جمعية التضامن، د. علاء مقبول وأعضاء الهيئة الإدارية وطاقم قسم الأيتام لتعاونهم في إنجاح هذا الأسبوع الطبي.

يشار إلى أن جمعية إغاثة أطفال فلسطين تعمل في مجال توفير العلاج المجاني للأطفال في فلسطين والوطن العربي منذ ما يقارب الـ ٢٥ عامًا، وذلك في مختلف التخصصات والمجالات، ومن ضمنها: جراحة المسالك البولية والعظام والجراحة التجميلية، خاصة لحالات الحروق، وجراحة الأعصاب والقلب والأجهزة التنفسية والشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح وجراحة الوجه والفكين، وجراحة الأسنان لحالات الشلل الدماغي وسواها.

ويتم ذلك عبر التنسيق مع وفود طبية تطوعية للقدوم إلى فلسطين، أو عبر إرسال الأطفال المرضى أنفسهم للحصول على العلاج في الخارج؛ إذا تعذر عليهم الحصول على العلاج اللازم محلياً، وذلك في أفضل المستشفيات والمراكز الطبية الدولية.

وأكد مقبول أن الأسبوع الطبي قد حقق هدفه من خلال الفرحة التي بدت على الأيتام عندما تم علاجهم وسعادة ذويهم.

وقدم مقبول وأعضاء الهيئة الإدارية في جمعية التضامن الشكر لجمعية إغاثة أطفال فلسطين ولكل من ساهم بإنجاح هذا العمل، لما له من أثر معنوي وطبي ونفسي على الأطفال الأيتام.