نائب أردوغان: لن نعرف أي حدود إذا استمر استهداف قواتنا في إدلب

إسطنبول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- حذر نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي، السبت، من أن تركيا لن تتردد في الرد على أي هجوم تشنه القوات الحكومية السورية على قواتها في محافظة إدلب شماليّ غربيّ البلاد.

وقال أقطاي في تصريحات تلفزيونية: "يجب أن يعرف النظام (السوري) هذا. لن تعرف تركيا أي حدود (في ردها) هناك إذا استمرت مثل هذه الهجمات على قواتنا".

وأضاف أقطاي: "لقد تم نقل هذه الرسالة بوضوح إلى روسيا".

وذكر أقطاي: "لقد أوفت تركيا بمسؤولياتها في إدلب. ما زالت بعض نقاط المراقبة لدينا موجودة في المناطق التي سيطر عليها النظام"، في إشارة إلى نقاط المراقبة العسكرية التركية التي تم إنشاؤها في إدلب في إطار اتفاق أبرمته اسطنبول مع موسكو في 2018.

وهددت تركيا الأسبوع الجاري بـ "الضرب في كل مكان" إذا استهدفت القوات السورية قوات أنقرة في إدلب وحذرت الرئيس السوري بشار الأسد كي يسحب قواته إلى ما وراء نقاط المراقبة العسكرية التركية قبل نهاية شباط الجاري.

ومع ذلك، أشار الجيش الروسي مساء الجمعة إلى أن أنقرة تتلقى معلومات كاذبة من الجنود الأتراك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه لم يتم إطلاع قادة تركيا على الوضع الحقيقي في معقل المعارضة، وإنه تم نقل معلومات غير صحيحة لهم عن القوات السورية التي قتلت بعد هجمات تركية.

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن "مثل هذه التصريحات غير المسؤولة لا تؤدي إلا إلى تصعيد الموقف"، وأن هذا قد يؤدي أيضا إلى "قرارات متسرعة" لا تصب في صالح روسيا أو تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم السبت، إن أنقرة تريد حل الوضع في إدلب مع روسيا من خلال الدبلوماسية.

وأضاف: "وسنتخذ الخطوات اللازمة في حال لم يتم ذلك"، مضيفاً أن وفداً تركياً سيزور موسكو بعد غد الاثنين.