تظاهرة في غزة ومواجهات في الضفة الغربية رفضا لخطة السلام الأمريكية

غزة/رام الله- " "القدس" دوت كوم- شينخوا- تظاهر مئات المواطنين في غزة فيما اندلعت مواجهات مع جيش الإحتلال في الضفة الغربية اليوم الجمعة، ضمن فعاليات رافضة لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

ورفع متظاهرون العلم الفلسطيني ولافتات مكتوبة ترفض صفقة القرن الأمريكية وتؤكد على التمسك بالحقوق الفلسطينية.

وقال القيادي في حماس ماهر صبرة خلال التظاهرة إن الخطة الأمريكية "جريمة بحق فلسطين والقدس ولن يكون لها أي فرصة للتنفيذ أو النجاح".

ودعا صبرة إلى عقد اجتماع وطني فلسطيني على أعلى مستوى من أجل الاتفاق على خطة لإسقاط الصفقة الأمريكية، مطالبا كذلك بردود فعل عربية وإسلامية أكثر قوة لإسناد الموقف الفلسطيني.

في هذه الأثناء اندلعت مواجهات متفرقة بين مئات المواطنين وجيش الإحتلال في عدد من مدن الضفة الغربية عقب تظاهرات رافضة لخطة السلام الأمريكية.

وذكر شهود عيان أن أشد المواجهات اندلعت قرب حاجز (بيت إيل) العسكري شمال مدينة رام الله وأسفرت عن عدد من الإصابات بالرصاص المطاطي والاختناق.

وفي السياق شارك مئات الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة في فعالية لرفع العلم الفلسطيني فوق منطقة العرمة شرقي بلدة بيتا جنوب نابلس المهددة بالمصادرة من إسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في 28 يناير الماضي خطته للسلام في الشرق الأوسط تدعو إلى حل الدولتين مع الاعتراف بالقدس "عاصمة غير مقسمة" لإسرائيل الأمر الذي أثار جدلا واسعا ورفضا فلسطينيا.