حليف لماكرون ينسحب من انتخابات عمدة باريس بعد فيديو جنسي

باريس - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- انسحب بنجامين جريفو، وهو حليف مقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من انتخابات عمدة باريس اليوم الجمعة بعد انتشار مقاطع مصورة له ذات طبيعة جنسية.

وقال بنجامين جريفو، المرشح الرسمي من حزب "الجمهورية إلى الأمام" للانتخابات التي تجرى في آذار/مارس، في بيان تلفزيوني إنه لا يرغب في "فضح أسرته ونفسه أكثر في وقت تكون فيه كل الهجمات مسموح بها".

وأعلن الرسام الروسي المنفي بيوتر بافلينسكي مسؤوليته عن نشر المقاطع المصورة.

وفي فرنسا تعتبر الحياة الخاصة للسياسيين منذ فترة طويلة ليس لها علاقة بدورهم السياسي، وأبدى معارضو جريفو وحلفاؤه على حد سواء ردود فعل غاضبة تجاه تلك الواقعة.

وقالت العمدة المنتهية ولايتها آن هيدالجو، المنافس الرئيسي للمرشح السابق جريفو، في تصريحات للصحفيين "من الواضح أن هذا لا يستحق النقاش الديمقراطي الذي يمكن أن نجريه."

من جانبه، نشر جان لوك ميلونشون، زعيم اليسار المتطرف وأحد أشرس المعارضين للرئيس ماكرون، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا:" نشر صور حميمية لتدمير خصم هو أمر شائن... يتحتم علينا رفض هذا التدمير القائم على التلصص على الحياة السياسية في البلاد".

كما أعرب التجمع الوطني اليميني المتطرف - المعروف سابقا باسم الجبهة الوطنية - عن استيائه من الأمر، حيث قال سيباستيان تشينو، أحد ممثلي التجمع في الجمعية الوطنية الفرنسية في تصريحات لشبكة "بي إف إم تي في" التلفزيونية، إنه يجب أن يكون هناك تمييز "لا لبس فيه" بين الحياة الخاصة والعامة: "نحن لسنا في الولايات المتحدة!".

وقال بافلينسكي لصحيفة ليبراسيون الفرنسية إنه رفع المواد على الإنترنت لـ" التنديد بنفاق" جريفو الذي اتهمه بـ"الاعتماد الدائم على القيم الأسرية".

ووصف جريفو نشر المواد بأنها "هجمات حقيرة على حياتي الخاصة".

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن هذا الانسحاب يزيد الأمور تعقيدا للرئيس ماكرون الذي يحاول كسب موطئ قدم في الانتخابات المحلية الشهر المقبل.

وكان جريفو، وهو حليف منذ فترة طويلة لماكرون واستقال من وظيفته الوزارية العام الماضي لخوض انتخابات عمدة باريس، يكافح بالفعل لإحداث تأثير على السباق.

وكانت استطلاعات الرأي قد وضعته في المرتبة الثالثة خلف هيدالجو والمرشحة المحافظة رشيدة داتي في السباق الرمزي بشكل كبير.

وتعرقلت حملته أيضا جراء منشق مناصر لماكرون وهو نجم الرياضيات سيدريك فيلاني، الذي قرر خوض الانتخابات بشكل مستقل عندما فضل حزب "الجمهورية إلى الأمام" اختيار جريفو بدلا منه.