الحكم على رجل فيتنامي بالسجن 12 عاما في قضية بيع كلى

هانوي - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الجمعة، أن محكمة في هانوي حكمت بالسجن 12 عاما ونصف على رجل فيتنامي، بعد أن تبين إدانته ببيع كلى في السوق السوداء.

وطبقا للائحة الاتهام، فقد باع تران فان فونج (31 عاما) كليته في كمبوديا بعد أن واجه صعوبات مالية.

وعندما عاد إلى فيتنام، وجد الكثير من المرضى في المستشفيات يحتاجون إلى تبرعات بالأعضاء وأشخاص فقراء في هانوي، يرغبون في بيع كلاهم، مما دفعه لتشكيل عصابة للاتجار في الكلى، طبقا لما ذكرته صحيفة "في إن اكسبرس".

وكان يتم جمع الأعضاء في منزل خاص في هانوي. ودفع فونج أكثر من عشرة آلاف دولار لكل متبرع بالكلية وحقق ربحا يقدر بأكثر من 20 ألف دولار من الاتجار في إجمالي ست كلى.

وتعاني فيتنام من نقص في المتبرعين بالأعضاء، حيث أن الكثير من الفيتناميين يعتقدون أنه من الضروري الاحتفاظ بجميع أجزاء الجسم قبل الوفاة .

يذكر أنه في شباط/فبراير 2019، تم محاكمة خمسة رجال فيتناميين بسبب ما وصف بأنها أكبر عصابة للاتجار في الكلى في تاريخ البلاد، وهي قضية كشفت عن مئات من الأعضاء.