وزير الدفاع الإيراني: صواريخنا الدفاعية تحمل رؤوسا تقليدية فقط

طهران- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أكد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أن الصواريخ الدفاعية الإيرانية مصممة لحمل رؤوس تقليدية فقط، وشدد على أن الصواريخ الإيرانية الحاملة للأقمار الاصطناعية غير دفاعية تماما.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) قوله:"جميع الصواريخ الإيرانية، التي نفخر بتصنيعها محليا وتشكل عنصرا مهما في القوة الدفاعية للبلاد، تضم رؤوسا تقليدية"، مشيداً بالدقة العالية لهذه الصواريخ.

وكانت إيران أعلنت مؤخراً فشل محاولة لإطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء.

وعلقت الخارجية الأمريكية على المحاولة بالقول إنه "لا ينبغي السماح لراعية الإرهاب الرائدة في العالم بتطوير واختبار الصواريخ الباليستية"، مشيرة إلى أن "النظام الإيراني يستخدم تقنيات إطلاق الأقمار الاصطناعية لتطوير قدراته في مجال الصواريخ الباليستية تحت ستار برنامج فضاء سلمي".

وقال وزير الدفاع الإيراني، اليوم الأربعاء، إن إيران لا تصنّع صواريخ لحمل الرؤوس النووية، إلا أنه لم يستبعد أن تقوم إيران باستخدام الأقمار الاصطناعية للأغراض الدفاعية.

وتخشى الولايات المتحدة من أن تستخدم إيران التكنولوجيا المستخدمة لإطلاق الأقمار الاصطناعية، لإطلاق رؤوس حربية نووية، بينما تنفي طهران هذه الاتهامات.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهم إيران بأنها تستخدم إطلاق الأقمار الاصطناعية "لتطوير صاروخ عابر للقارات".