الجيش الليبي يعرقل رحلات الأمم المتحدة الجوية من وإلى ليبيا

طرابلس- "القدس" دوت كوم- ( د ب أ) أبدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أسفها لعدم حصول رحلاتها الجوية الدورية التي تنقل موظفيها من وإلى ليبيا على إذن ممن سمته بـ "الجيش الوطني الليبي" للهبوط في ليبيا، مشيرة إلى تكرر هذا الأمر في عدة مناسبات خلال الأسابيع الماضية.

وأعربت البعثة، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، عن قلقها البالغ إزاء هذا الأمر ، قائلة إن "منع رحلاتها الجوية من السفر من وإلى ليبيا سيعرقل بشدة مساعيها الإنسانية والمساعي الحميدة التي تبذلها في الوقت الذي يعمل فيه جميع موظفيها بلا هوادة للمضي في الحوار الليبي- الليبي في مساراته الثلاثة وتقديم المساعدة الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها للمدنيين الأكثر تضرراً من النزاع".

ولم تشر البعثة إلى تبعية الجيش الذي منع هبوط طائراتها سواء "حكومة الوفاق في طرابلس، أم مجلس النواب في بنغازي".

يذكر أن الجيش الليبي انقسم مع بدء الأزمة السياسية اليبية عام2014.

وأدى هذا الانقسام إلى وجود جيشين، الأول في الشرق بقيادة عليا لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وقيادة عامة للمشير خليفة حفتر، ويتبع الجيش الليبي في غرب البلاد لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج الذي يشغل أيضا منصب القائد الأعلى للجيش الليبي.