الآلاف يحتشدون وسط رام الله رفضاً لصفقة القرن.. اشتية: سنُفشلها بصلابة شعبنا ووحدتنا

رام الله- "القدس" دوت كوم- احتشد آلاف المواطنين، ظهر اليوم الثلاثاء، على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، دعماً للرئيس محمود عباس في مجلس الأمن، ورفضاً لصفقة القرن.

وجاء آلاف المواطنين من مختلف محافظات الضفة الغربية، استجابة لدعوة حركة فتح والقوى الوطنية، حيث نُظم مهرجان خطابي وسط رام الله.

ورفع المشاركون أعلام فلسطين، وأطلقت مكبرات الصوت الأغاني الوطنية الرافضة لصفقة القرن، ورفعوا لافتات ترفض الصفقة وصور الرئيس عباس خلال المهرجان.

وقال رئيس الوزراء د. محمد اشتية في كلمة له: "مثلما أسقطنا المشاريع التصفوية لقضيتنا سنسقط صفقة القرن، وسنبقى الأوفياء لهذه الأرض ومدينة القدس التي هي أقرب نقطة إلى السماء وسنبقى أوفياء للأغوار الفلسطينية العزيزة علينا".

وأضاف اشتية: "اليوم تلتحم الضفة الغربية مع غزة وفي مخيمات البداوي ونهر البارد وكل مخيمات الشتات فنحن لسنا عدميين نقول لا فقط بل نقول نعم أيضا للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين".

وتابع رئيس الوزراء: "نحن اليوم في موقف وحدوي استثنائي، كل فصائل منظمة التحرير والفصائل الإسلامية موحدون خلف السيد الرئيس محمود عباس، ونقول له اليوم هذه وقفة شعبنا بكافة اطيافه فسر ونحن خلفك".

وأردف اشتية: "تحية للشعوب العربية وشعوب أفريقيا التي أيدت شعبنا وتحية لكل دول أوروبا التي وقفت معنا ورفضت صفقة القرن، وأحيي أسرانا في السجون جميعا".

أما نائب رئيس حركة فتح محمود العالول فقد أكد في كلمة له، على أن الرسالة اليوم بأننا خلف الرئيس محمود عباس وضد صفقة القرن، وهي صفقة مرفوضة تماما، وقال: "لا أحد يمكن له أن يتخلى عن القدس والأغوار وحق العودة، من أجل ذلك قال أبو مازن موقفه الصلب لا لهذه الصفقة، ولا لأميركا ولا لترامب".

وتابع العالول، "هذا الحشد خرج اليوم يؤكد أن كل الضغوط التي تمارس علينا لن تدفعنا للتنازل عن أرضنا، وثوابت الأمة، نحن ندرك ظروف الأمة العربية لكن نأمل أن لا يعرقل أحد صمودنا، وأن لا يتمكن ترامب من تمرير صفقته عبر أي من الأشقاء العرب".

وقال العالول: "عدونا الأساسي السياسة الأمركية والاحتلال الإسرائيلي، وسنفشل هذه الصفقة بصلابة الشعب الفلسطيني وتحديه، ونراهن على ذلك، لذا لا بد أن نرتب بيتنا الداخلي وأن نصنع اصطفافا وانسجاما داخليا بينا، لنحمي هذه الأرض، وأن نحمي آمال الشهداء".

وتابع، "إن الأيام الماضية شهدت مبادرة للوحدة الوطنية من قبل الرئيس عباس بإرسال وفد لقطاع غزة، لكن للأسف لم يتلقفوا المبادرة، لكننا سنحاول ونستمر".

5c1d25f6-76d7-4288-a4b0-ff1e2914ae38

6698d256-6781-4ade-aa46-a9993f2b693b

01caa8fc-a3f7-4288-acbd-0c86eb098c53